Wednesday, December 12, 2018
اخر المستجدات

لهذا السبب الكابينت يعمل بلا صلاحيات بعد استقالة ليبرمان


لهذا السبب الكابينت يعمل بلا صلاحيات بعد استقالة ليبرمان

| طباعة | خ+ | خ-

ذكر موقع “تايمز أوف إسرائيل”، أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر الكابينت، يعمل في الفترة الحالية بلا صلاحيات، وذلك بعد استقالة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، موضحاً أنه بحسب القانون عام 2001، فلا يمكن لعدد وزراء “الكابينيت” أن يفوق نصف عدد وزراء الحكومة الإسرائيلية.

وأشار الموقع الإسرائيلي، إلى أن “الكابينت” يشمل حاليا 10 أعضاء، من بينهم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الذي يتولى وزارتي الجيش والخارجية، إضافة إلى رؤساء الأحزاب الائتلافية ووزراء رفيعين.

وأضاف الموقع: “لكن وبحسب القانون عام 2001، والذي أدى لإنشاء المجلس الوزاري المصغر، فإنه لا يمكن لعدد وزراء الكابينت أن يفوق نصف عدد الوزراء في الحكومة والذي يبلغ 19 عضواً في الوقت الحالي.

وأوضح الموقع أنه وبحسب القانون، لابد للحكومة من تعيين وزير إضافي فيها، أو إزالة وزير من الكابينت، حتى يتمكن المجلس الوزاري المصغر من العمل.

وعلى ما يبدو فإن شرعية المجلس الوزاري المصغر “الكابينت” قد تم سحبها في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني، الجاري، عندما استقال وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، وفق موقع “تايمز أوف إسرائيل”.

وبيّن الموقع أنه مع انسحاب حزب “إسرائيل بيتنا” برئاسة ليبرمان، من الائتلاف، والذي شمل أيضاً انسحاب وزيرة الهجرة، سوفا لاندفر، انخفض عدد الوزراء في الحكومة من 21 إلى 19، بينما انخفض عدد الوزراء في الكابينيت من 11 إلى 10.

وبحسب الموقع، قال نتنياهو إنه يخطط للاحتفاظ بحقيبة وزارة الجيش، وقد ألمح إلى نيته تعيين وزير جديد للمالية من حزبه (الليكود)، لكنه لم يعلن بعد عن مرشح.

وتابع الموقع: “بحسب قانون الحكومة الذي صدر عام 2001، فإن الكابينت يجب أن يتألف من رئيس الحكومة، ووزير الجيش ووزير الخارجية ووزير القضاء ووزير الأمن العام ووزير المالية، كما يحق للحكومة أن تعيّن أعضاء آخرين، بشرط ألا يفوق عددهم نصف عدد الوزراء الإجمالي”.

ويشمل الكابينت في تركيبته الحالية كلاً من: وزير الداخلية أرييه درعي، ووزير شؤون القدس وحماية البيئة زئيف الكين، ووزير التعليم نفتالي بينت، ووزير الاستيطان يوآف غالانت، ووزير المواصلات يسرائيل كاتس، ووزير الطاقة يوفال شتاينتس، إضافة إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ووزيرة القضاء إيليت شاكيد، ووزير الأمن العام جلعاد أردان، ووزير المالية موشيه كحلون، وفق ما أورده موقع “تايمز أوف إسرائيل”.

ويختص المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغير (الكابينت) باتخاذ قرارات الحرب والحملات العسكرية الكبرى، وإبرام اتفاقيات وقف إطلاق النار أو مبادرات دبلوماسية أخرى، والتعامل مع المسائل الاستخبارية الحساسة.