Saturday, July 21, 2018
اخر المستجدات

ليبرمان يشك في مصير منفذ عملية نابلس


أفغيدور ليبرمان

| طباعة | خ+ | خ-

ادعى وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ، مساء الخميس بأن قوات الأمن ” قتلت واعتقلت غالبية منفذي عملية قتل الحاخام في “حفات جلعاد”

قرب نابلس في التاسع من الشهر الجاري ، إلا أنه شك في مصير منفذ مركزي للعملية.

وقال ليبرمان في تصريحات لوسائل الإعلام الإسرائيلية أن “غالبية المنفذين قتلوا أو اعتقلوا وأن هنالك شك في مصير منفذ مركزي للعملية ولا يعرف إذا ما كان تحت الأنقاض أو أنه تمكن من الهرب”.

وأضاف أن “الأمن الإسرائيلي تمكن من معرفة كامل أسماء المنفذين إلا أن صورة ما جرى الليلة الماضية بمدينة جنين لا زال غير واضح”.

وأوضح ليبرمان أن “خلية جنين لم تكن خلية فردية بل خلية منظمة”، متوعدا بالوصول إلى كامل عناصرها، وذلك في إشارة إلى فشل الجيش في الوصول إلى كامل المنفذين.

ونفى أن يكون جيش الاحتلال قد تلقى مساعدة أو تعاون من سلطة الفلسطينية في الوصول إلى منفذي العملية قائلًا إنها: “جهود أمنية إسرائيلية خالصة”، على حد قوله.

يذكر أن الاحتلال شن عملية عسكرية في مخيم جنين بالضفة الغربية ، ليلة أمس ، واغتال فلسطينيا وهو الشاب أحمد إسماعيل جرار، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، بعدما حاصر منزله في واد برقين ، كما أقدم على هدم 3 منازل بالمنطقة.

وادعى الاحتلال أن العملية استهدفت الخلية التي قتلت الحاخام رزيئيل شيبح بإطلاق نار في نابلس ، الثلاثاء قبل الماضي.