Wednesday, July 18, 2018
اخر المستجدات

ليبرمان يعاقب نائبه بعد الكشف عن مخطط تسوية البؤر الاستيطانية


إيلي بن دهان

| طباعة | خ+ | خ-

بعد أن نشرت القناة الإسرائيلية الثانية، مساء الثلاثاء، تسجيلا لنائب وزير الأمن الإسرائيلي يكشف فيه أن طاقما سريا في وزارة الأمن يعمل منذ شهور على تسوية البؤر الاستيطانية المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، كشفت أن رد فعل وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، كان حادا تجاه نائبه، إيلي بن دهان.

وعلم أن ليبرمان استدعى بن دهان إليه، ووبخه على كشف مضمون المداولات الخاصة في وزارة الأمن. ولم يكتف بذلك، بل أبلغه بتنحيته عن كل المداولات بشأن تسوية البؤر الاستيطانية المقامة على أراضي الضفة المحتلة.

وكان بن دهان قد كشف، مطلع الأسبوع، أنه تم تشكيل طاقم في وزارة الأمن، يتألف من 4 – 5 أشخاص، وذلك لإجراء عملية مسح للبؤر الاستيطانية “غير القانونية” (بموجب قوانين الاحتلال)، والتي يقدر عددها بنحو 70 بؤرة.

وبحسبه فإن الطاقم أجرى عملية تدريج، الخميس الماضي، للبؤر الاستيطانية، بشأن عملية تسويتها وشكل التسوية.