Monday, July 24, 2017
اخر المستجدات

ماذا قال الضميري عن اتفاق حماس دحلان


حماس ومحمد دحلان

| طباعة | خ+ | خ-

قال المفوض السياسي العام اللواء عدنان الضميري حول ما اسماها ( صفقة حماس والنائب محمد دحلان )، ان دحلان يبحث ان اي ثقب يعيده للواجهة السياسية بعد ان طرد من حركة فتح والسياسة الفلسطينة، مشيرا الى أنه لا يستطيع ان يمارس السياسة دون حركته حسب قوله .

وتابع قائلا: إن دحلان كان سببا في دفع حماس للانقلاب في 2006، والآن هناك مصالح مشتركة بينهم فكيف ذلك؟، مضيفا: هذه فقاعة حالية وستنتهي كغيرها من الفقاعات.

واوضح إنه في حال قدم دحلان اي مساعدات مالية وغيرها للقطاع فإذا من سيحكم غزة، هل ستبقى حماس؟

وأضاف: تحالف حركة حماس مع اي جهة لا يقوم على ارضية القضية الفلسطينية، وانما على مصلحتها وعلى كمية الدعم الذي ستحصل عليه.

واشار الى انه و بعد عشر سنوات من فعل حماس وقادتها لا يمكن ان يسمى واقع اليوم بواقع انقسام.

وقال :ان حماس اعتقدت انها تستطيع ان تدير حكما في غزة أو غيرها على طريقة جمعية خيرية، مؤكدا ان ادارة الناس اعمق بكثير وتتطلب امكانات وذكاء ولا يمكن للناس ان تتبع حماس، كما يفعل اعضاء الحزب.

وأضاف: حماس من الممكن ان تسجن وتحكم بالاعدام على من يخرج عن السمع والطاعة، فقيادة حماس في 2008 اقسمت على السمع والطاعة، وعلى بقية الناس بغزة ان يعملوا على طاعة حماس ومن لا يفعل سيعاقب حسب تعبيره .

و نوه الضميري الى أن قادة السلطة والفصائل كانت تأمل بانتهاء هذا الوضع بالحوار، مشيرا الى أنه تم توقيع عشرات الاتفاقات مع حماس من اجل الوصول لنقطة انهاء ما كان يسمى بالانقسام.

وتابع: حماس غادرت جغرافيا الانقسام الى جغرافيا الانفصال في الحكم والتشريع وغيرها، كما أنها راهنت على تغيرات في الاقليم لصالحها، ولكن كل مراهناتها خسرت بدءا من الإخوان المسلمين في مصر الى سوريا.

وقال إن من يبحث خارج اطار الفئوية الحزبية سيدرك أن حماس المسؤولة عما يحدث وحدث في غزة من معاناة، ؤكدا ان الرئيس والحكومة حاولوا أن يصلوا الى حل لتخفيف المعاناة عن أهل غزة من خلال تقديم ما سمي عليهم بتمويل الانقلاب.

واشار الى أن الرئيس محمود عباس طالب حماس ان تسمح للحكومة بالعمل في غزة، كما طالب الحكومة ان تتخطى كافة العراقيل لاعمار قطاع غزة.

واضاف: القيادة الفلسطينية تبحث عن مخرج لإنهاء هذه الحالة المأساوية التي اوجدتها حماس طمعًا في الحكم فقط.

يشار الى ان عدة اجتماعات تم عقدها في العاصمة المصرية القاهرة بين دحلان و وفد من حماس بقيادة السنوار وذلك للتوصل الى تفاهمات للتخفيف من حصار غزة وفتح معبر رفح.







  • إعلانات