Tuesday, December 18, 2018
اخر المستجدات

ما السن المناسب لتناول طفلك الرضيع الألبان الحيوانية؟


ما السن المناسب لتناول طفلك الرضيع الألبان الحيوانية؟

| طباعة | خ+ | خ-

تلجأ كثيرات من الأمهات إلى تقديم الألبان الحيوانية لطفلها الرضيع، ظنا أن ذلك يساعد في زيادة نموه بسرعة أكبر خاصة في حالة قلة إدرار اللبن الطبيعي، إلا أنه يجب معرفة السن المناسب حتى لا تضر بصحة الرضيع.

حذرت الدكتورة دينا عوض، استشاري دولي الرضاعة الطبيعية واستشاري طب الأطفال، من تقديم اللبن الحيواني للطفل الرضيع قبل أن يتم عامه الأول، مؤكدة أن تناول الرضيع له قبل هذا السن يعرضه للعديد من المشاكل الصحية، على رأسها الحساسية، كحساسية الصدر والأنف، التي تسبب مضاعفات تؤثر على أجهزة أخرى في الجسم كالجهاز الهضمي.

أضافت عوض أن تقديم اللبن الحيواني خلال العام الأول من عمر الطفل يقلل من إدرار لبن الأم، فضلا عن أن الطفل يكون أكثر عُرضة في الكبر للإصابة ببعض الأمراض كتصلب الشرايين ومشاكل الجهاز الهضمي وألزهايمر.

بعد الشهر السادس يمكن تقديم نصف كوب زبادي للطفل، وفقا لاستشاري الرضاعة الطبيعية، مضيفة أن الألبان الحيوانية بها نسبة دهون تقلل امتصاص الكالسيوم، لذلك يجب الاعتماد على لبن الأم بشكل أساسي خلال السنة الأولى، خاصة أن الألبان الحيوانية لا تحتوي على العناصر الغذائية الموجودة في لبن الأم ولا حتى السعرات الحرارية، فاللتر من لبن الأم يعطي 215 كيلو سعر حراري، أما اللبن الحيواني اللتر منه لا يعطي إلا 24 كيلو سعر حراري.

وأشارت استشاري الرضاعة الطبيعية إلى أنه من الأفضل أن تستمر الأم في الرضاعة الطبيعية حتى عمر عامين، مع إضافة اللبن الحيواني للطفل إلى بعض الأطعمة كالشوفان أو البليلة بعد العام الأول، ومن الممكن تقديمه له دون أي إضافات في حالة الرغبة في ذلك.

اتفق الدكتور هيثم نور، استشاري طب الأطفال، في عدم تقديم اللبن الحيواني للطفل قبل أن يتم عامه الأول، مؤكدا أنه لا يصلح تقديمه له قبل العام الأول حتى بعد تخفيفه بالماء لأنه لا يزال يحتفظ بنفس كمية الدهون، وبالتالي يمكن أن يسبب للطفل مشاكل في الجهاز الهضمي وعسر هضم ومغص ونزلات معوية وحساسية.

عند تقديم اللبن الحيواني للطفل بعد إتمام عامه الأول، شدد هيثم على ضرورة غليه جيدا، مشيرا إلى أن الحليب المجفف (البودرة) يعتبر أفضل، لأنه يكون تعرض لدرجات حرارة عالية جدا تكفي لقتل أي ميكروبات فيه.