Tuesday, November 13, 2018
اخر المستجدات

ما علاقة نسبة الحديد في الجسم بالسكتات الدماغية؟


ما علاقة نسبة الحديد في الجسم بالسكتات الدماغية؟

| طباعة | خ+ | خ-

أجرى علماء من الكلية الملكية بلندن فحوصات لمعرفة إذا كانت هناك تغيرات وراثية أو جينية تلعب دورًا في نسبة الحديد لدى بعض الأشخاص ودورها في إحداث السكتات الدماغية، بحسب موقع “Medical News Today”.

ووجد العلماء أن هؤلاء الذين لديهم نسبة الحديد أعلى بسبب عوامل وراثية، ازدادت لديهم مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية.

كما وجدوا أن ارتفاع نسبة الحديد في الدم مسئول عن إحداث نوع محدد من السكتات الدماغية “Cardioembolic” التي تحدث بسبب انسداد الأوعية الدموية في الدماغ نتيجة إعاقة أو انسداد قادم من القلب.

وحذر مؤلفو الدراسة من أن يعمد بعض الناس إلى تقليل نسبة الحديد التي يتناولونها كعلاج خوفا من الإصابة بالسكتات الدماغية، لأن الحديد يلعب دورا حاسما للوظائف الحيوية في الجسم. ودعوا لمزيد من الدراسات لتأكيد العلاقة بين زيادة نسبة الحديد والإصابة بالسكتات الدماغية.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية فإن 15 مليون شخص يصابون بالسكتة الدماغية سنويا، من بينهم 5 ملايين شخص يموتون بسبب السكتة الدماغية، و5 ملايين يصابون بالإعاقة مدى الحياة.

ومعظم هذه الحالات تكون بسبب نوع من السكتة الدماغية يسمى السكتة الدماغية الإقفارية والتي تحدث بسبب انسداد في وعاء دموي في الدماغ، والذي يؤدي إلى وقف إمداد الأكسجين والدم المليء بالمغذيات إلى خلايا الدماغ.

وللحديد العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، أهمها أنه يحمل الأكسجين إلى خلايا الدم الحمراء، وهناك دراسات متعارضة حول تأثيره في الإصابة بالسكتة الدماغية.

فهناك دراسات ربطت بين الإصابة بالسكتة الدماغية وانخفاض نسبة الحديد في الدم، ودراسات أخرى ربطت بين السكتة الدماغية وزيادة نسبة الحديد في الدم، ودراسات أخرى لم تجد أي رابط بينهما.

ولكن الدكتور ديبندر جيل أحد الباحثين بالدراسة يقول أن ارتفاع نسبة الحديد في الدم تساعد على تشكيل الجلطات الدماغية. فقد أجريت الدراسة على 48000 شخص، ووجد العلماء عوامل وراثية محددة في الـ”DNA” مسئولة عن ارتفاع نسبة الحديد في الدم والإصابة بالسكتة الدماغية الناجمة عن مشاكل في القلب.

ولكن العلماء لا يزالون في حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد النتائج.