Saturday, March 23, 2019
اخر المستجدات

ما هو دور الزوج فى الولادة ؟


| طباعة | خ+ | خ-

من الامور المثيرة للضحك والتعجب هو معرفة الزوج ان لديه دور كبير عند خضوع زوجته الى الولادة فمن المعروف لدى الجميع ان عملية الولادة تخص المراة وحدها او الرجل لايوجد له اى دور فى ذلك ولكن هذا ليس صحيح فعند خضوع الزوجة الى الولادة الطبيعية او حتى استخدام التخدير النصفى فى الولادة مما يسمح لها بابقائها مستيقظة وواعية خلال الولادة يكون للزوج دور غاية فى الاهمية يساعد كثيرا فى تسهيل الولادة على المراة وتقديم المساعدة والدعم النفسى لها وفى السطور المقبلة سوف نتعرف على دور الزوج فى الولادة والامور التى يجب ان يقوم بها الرجل خلال خضوع زوجته الى الولادة .

1- تقديم الدعم النفسى :
مجرد وجود الزوج الى جوار زوجته خلال الولادة يعيطها شعور بالامان يخفف عنها الم الولادة حيث تشعر الزوجة ان زوجها الى جوارها يطمئنها ويخبرها ان بعد بضع دقائق سوف يكون ابنهم الى جوارهم ويخفف عنها الم الولادة ويخبرها انه يشعر بألمها ولكن كل هذا سوف يهون بعد القليل من الوقت بمجرد ان يحتضنون صغيرهم هذا الدعم النفسى تكون المراة فى امس الحاجة له حتى تستطيع ان تمر الولادة عليها بسهولة ويسر .

2- مساعدة الزوجة :
مسك يد الزوجة ومسح وجهها واعطائها رشفات من الماء خلال الولادة هو احد ابرز ادوار الزوج التى يجب ان يتمسك بها فعندما تخضع الزوجة الى الولادة الطبيعية تكون مساعدة الزوج لزوجته ضرورية وتشعرها بالاهتمام وبخوف الزوج عليها وهذا يخفف عنها الم الولادة ويجعلها لاتفكر فى اى شئ سوى انتظار رضيعها للعودة به الى اسرتها السعيدة .

3- مساعدة الزوجة فى تنظيم التنفس :
عملية التنفس هى احد اهم الامور التى تقوم بها المراة اثناء الولادة فالتنفس يساعد المراة على تخفيف التوتر كما انه ينظم عملية الدفع وبالتالى يساعد فى تسهيل الولادة وهنا يأتى دور الزوج فى مساعدة الزوجة على تنظيم التنفس خلال الولادة ومتابعة عملية الشهيق والزفير معها مع الامساك بيديها وتجفيف العرق عن جبهتها ووجهها فهذا يسهم بشدة فى مساعدة الزوجة خلال الولادة .

4- تدليك الظهر :
من وسائل تخفيف الم الولادة عند خضوع المراة الى الولادة الطبيعية هى تدليك ظهر واكتاف المراة فهذا يساعد على الاسترخاء كما انه يعمل على تخفيف الم اسفل الظهر الذى تتعرض له المراة اثناء الولادة وهنا يبرز دور الزوج حيث انه من الممكن ان يقوم بتدليك ظهر واكتاف زوجته خلال الولادة فالى جانب ان هذا يعمل على تخفيف الم الولادة الا انه يشعر الزوجة بدعم زوجها لها .

5- الترحيب بالطفل :
يتحدث الاطباء دائما عن اهمية احتضان الام لطفلها عبق الولادة مباشرة وبمجرد ان ترى عينيه نور الحياة ولكن يغفل الجميع انه عندما يقوم الاب هو الاخر باحتضان الطفل عقب الولادة مباشرة فأن هذا يساهم فى صناعة روابط قوية بين الاب والطفل وما اجمل شعور الزوجة وهى تحضن طفلها وزوجها يشاركهم هذا الدفء بعد الولادة مباشرة وبعد الالم والتعب الذى تعرضت له الزوجة وشاركها فيه الزوج خلال الحمل والولادة .

الولادة ليست مسؤولية المراة وحدها فعند وجود زوج محب وحنون الى جوار زوجته خلال الولادة فأن هذا يجعل هذه اللحظات المؤلمة واحدة من اسعد اللحظات فى حياة المرأة .