Tuesday, December 11, 2018
اخر المستجدات

متهم بقتل زوجته: لم أعاشرها منذ 4 أشهر.. ولم أقصد خنقها !


متهم بقتل زوجته: لم أعاشرها منذ 4 أشهر.. ولم أقصد خنقها !

| طباعة | خ+ | خ-

قررت نيابة مركز المنصورة تحت إشراف المستشار أيمن عبدالهادي، المحامي العام لنيابات جنوب المنصورة، أمس الخميس، حبس عامل 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة قتل زوجته وخنقها بوسادة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، لرفضها منحه حقوقه الشرعية ومعاشرتها جنسيًا، على حسب قوله في التحقيقات.

وقال المتهم “ع. م”، 35 سنة، أمام النيابة، إن هناك خلافات مستمرة بينه وبين زوجته المجني عليها، توجهت على إثرها لمنزل أسرتها، وأقامت فيه لأكثر من 4 أشهر، ووضعت مولودها الأول هناك، وأنها عادت إلى بيت الزوجية لكن الخلافات بينهما اندلعت مرة أخرى.

وأضاف المتهم أنه حاول إيقاظ زوجته في الفجر، وداعبها في محاولة لمعاشرتها جنسيًا، إلا إنها رفضت، ومع عدة محايلات، نهرته ما دفعه إلى خنقها بوسادة السرير، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، مشيرًا إلى أنها لم يقصد قتلها.

وتلقى اللواء محمد حجي، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ للعميد خالد الزيني مأمور مركز شرطة المنصورة من “م. م”، 65 سنة، بشكه في وفاة ابنته “م. م. ع”، 25 سنة، ربة منزل ومقيمة في قرية كفر بدواي، واتصل به زوجها “ع. ش. ع”، 35 سنة عامل، الذي أخبره أنه حاول إيقاظ زوجته صباحًا، فلم ترد عليه.

واتهم والد الزوجة، الزوج بقتل ابنته، لوجود خلافات بينهما، وأنها تركت المنزل منذ فترة وعادت منذ 12 يومًا فقط واستمرت الخلافات بينهما، وأنه فوجئ بوفاة ابنته رغم أنها لا تعاني أي أمراض.

وانتقل رجال مباحث المركز برئاسة الرائد أحمد توفيق، رئيس المباحث إلى مكان البلاغ وبالمعاينة تبين وجود الجثة مسجاة على السرير في غرفة النوم، وبانتداب مفتش الصحة أكد وجود شبهه جنائية في الوفاة، وأنها نتيجة الخنق وبتشكيل فريق بحث بقيادة العميد أحمد شوقي، رئيس المباحث الجنائية، أسفرت جهود الفريق عن وجود خلافات مستمرة بين الزوج والمجني عليها، وأنها تركت المنزل وذهبت عند أهلها لمدة 4 أشهر وضعت خلالها مولودها الأول، وأنها عادت قريبًا إلى بيت الزوجية لكن الخلافات بينهما كانت مستمرة.

وبتقنين الإجراءات ألقي القبض على الزوج، وبمواجهته بتقرير مفتش الصحة، واتهام والدها له، اعترف في محضر الشرطة بجريمته، وقال إنه حاول إيقاظها فجرًا، وطلب منها حقوقه الشرعية، إلا أنها رفضت فقام بسحب “مخدة” من على السرير، وكتم بها أنفاسها الا انه فوجئ بوفاتها ولم يكن يقصد قتلها.

وتحرر ذلك المحضر رقم 7368 إداري مركز المنصورة لسنة 2018، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق بحبسه.