Friday, July 28, 2017
اخر المستجدات

مجدلاني: زيارة مبعوثي ترامب لم تقدم شيئاً


أحمد مجدلاني

أحمد مجدلاني

| طباعة | خ+ | خ-

وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، زيارة د. صائب عريقات لواشنطن بالمهمة، مبيناً أنه عقد عدة لقاءات مع مسئولين أمريكيين.

وأوضح مجدلاني أن لقاءات عريقات مع المسؤولين الأمريكيين تندرج في إطار بحث الدور الأمريكي اللاحق وتشكيل الرؤية الأمريكية لإدارة العملية السياسية.

وفي سياق متصل، كشف مجدلاني خلال حديثه لـ”صوت فلسطين” صباح اليوم أن زيارة مبعوثي الرئيس الأمريكي الأخيرة لفلسطين وإسرائيل “لم تقدِم شيئاً جديدًا وملموسًا على الإطلاق”، مضيفًا : “كان لدينا شعور أن الإدارة الأمريكية ومبعوثيها يحاولون نقل رسائل ومتطلبات من الجانب الإسرائيلي، بقدر ما يحملوا رؤية سياسية خالصة تجاه عملية السلام”.

وتابع: نحن لا نرى الدور الأمريكي في هذا الإطار، ومن الممكن أن يقوم بهذا الدور أي طرف ثالث، مردفًا بقوله : “إذا الإدارة الأمريكية عاجزة عن القيام بالدور، فالحل الأنسب هو أن نعود لصيغة المؤتمر الدولي”.

وشدد مجدلاني على أن القيادة الفلسطينية ستبذل كل جهد ممكن؛ للتعاون مع الإدارة الأمريكية؛ لإنجاح جهودها.

وفيما يتعلق بزيارة السكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش المرتقبة لفلسطين وإسرائيل، اعتبر مجدلاني أن هذه الزيارة “مهمة وضرورية”؛ لإعادة الأمن العام للمنطقة.

ولفت إلى أن سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور سيرافق غوتيريش خلال زيارته، مشيراً إلى تحضيرات الجانب الإسرائيلي “الكبيرة” لهذه الزيارة.

وألمح مجدلاني إلى أن “إسرائيل تراهن على تغييرات جوهرية في مواقف الأمم المتحدة باتجاه إسرائيل، خاصة في ظل الاتجاه الذي تحاول الإدارة الأمريكية تكريسه بأن العهد السابق لاضطهاد إسرائيل، سوف ينتهي”.

وشدد على أن القيادة تهدف من الزيارة أن يتعامل غوتيريش مع الحقائق المادية الملموسة التي يحاول الاحتلال فرضها لتغيير المعالم الديموغرافية وأسس العملية السياسية ونتائجها، مشيراً إلى الدور “المهم” الذي من الممكن أن يلعبه غوتيريش في معالجة بعض الأمور.