Saturday, July 21, 2018
اخر المستجدات

مجموعة التعاون المجتمعي في مدينة البيرة


مجموعة التعاون المجتمعي في مدينة البيرة

| طباعة | خ+ | خ-

في سياق اهتمام بلدية البيرة بكافة شرائح المجتمع، اولت البلدية اهتماما بالغا بفئة كبار السن والتي تعتبر أقدر فئات المجتمع على تبادل الخبرات.

مجموعة التعاون المجتمعي المنبثقة عن الدائرة الثقافية لبلدية البيرة تهتم بكبار السن بدءا من 50 عاما فما فوق، والتي يشرف عليها الاستاذ اسحق العسلي وتدعمها بلدية البيرة ممثلة بعضو المجلس البلدي تمارا حداد.

ياتي هذا الاهتمام كون كبار السن عبارة عن ثروة بشرية يجب الاعتناء بها والتعرّف على إمكانياتها فهم أكثر الفئات القادرة على تبادل الخبرات مع الأجيال المختلفة.

مجتمع كبار السن بات مؤشراً لتقدّم الأوطان، لا سيما وأنه كلما زادت نسبة كبار السن تصبح ذات تأثير واضح على التركيبة السكانية للمجتمعات، في ظل تطوّر أساليب الرعاية الصحية وتوقّع الزيادة في متوسط الأعمار في مختلف دول العالم بصورة متفاوتة.

حيث نصحت عضو بلدية البيرة تمارا حداد كبار السن بالتعايش مع الواقع الجديد بعد بلوغهم سن المعاش، من خلال الاهتمام بالأحفاد، أو التعرّف على أصدقاء جدد، والانخراط في الاعمال المجتمعية والتطوعية، خاصة وأن الحياة المهنية تقتصر فقط على أصدقاء مجال العمل، مع أهمية المشاركة في برامج الأنشطة الرياضية والبرامج الثقافية، لمواجهة اليأس والاكتئاب والانعزال عن المجتمع.

تشكلت عن المجموعة لجنتين اللجنة الثقافية الاجتماعية واللجنة الصحية الرياضية، حيث ان وقت الفراغ بعد بلوغ سن المعاش يشكّل حيزاً كبيراً لدى كبار السن، وبالتالي عليهم المشاركة في تلك اللجان التي تناسب تلك المرحلة، بشرط ألا يكون لها تأثير صحي وبدني على الشخص.

حيث تكمن الخطورة ومَنْ بلغوا سن التقاعد الوظيفي بالجلوس في المقاهي مع رفقاء التقاعد لمحاولة قتل الوقت وقضاء وقت الفراغ، اعتقاداً بأن الحياة قد توقّفت، وأنها مجرد أيام معدودة، خاصة وأن مثل هذا التصرّف يقود الشخص إلى اليأس والروتين اليومي، وهما ما يعرّضانه لأمراض نفسية متعدّدة، بالإضافة إلى العصبية الزائدة.