Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

مجموعة “ديار” تنظم مهرجان الثقافة والفن الفلسطيني الرابع في الولايات المتحدة الأمريكية


| طباعة | خ+ | خ-

نظمت مجموعة ديار في بيت لحم، وكجزء من  فعاليات الاحتفال بمرور عشرين عاماً على تأسيسها، مهرجان الثقافة والفن الفلسطيني الرابع في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بحضور كل من رئيسها القس الدكتور متري الراهب، ونائب الرئيس للتنمية والتطوير السيدة رنا خوري، ومديرة المشاريع الهندسية ومركز الكهف للفنون الجميلة في مجموعة ديار المهندسة مها خميس أبو غنام.

وضم الوفد الفلسطيني طلبة من برنامج الأداء الموسيقي في كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة، وعدد من أعضاء مسرح ديار الراقص، والذين قدموا باقة من الفعاليات الفنية والثقافية التي شملت عروض موسيقية ومسرحية راقصة، ومعارض فنية، وعروض افلام، وتقديم وجبات فلسطينية شعبية.

وقد حظي المهرجان هذا العام بحضور كبير من جمهور جديد لم يكن يعرف كثيراً عن القضية الفلسطينية بالإضافة الى الشباب الأمريكي، اذ تميز المهرجان بتنوع القطع الموسيقية والتقنيات المسرحية الراقصة والابداع في صنع الأعمال اليدوية التراثية والتي صنعت من مواد الخزف والزجاج والمعادن الثمينة بتصميمات مميزة، وأيضاً تميز المهرجان بالإتقان في صنع الأكلات الفلسطينية.

كما ولاقت أغنية “هدي يا بحر هدي طولنا في غيبتنا” استحسان الجالية الفلسطينية التي اغرورقت عيناها بالدموع، وأيضاً لاقت المجوهرات التي صممت وصنعت في فلسطين بأيدي فلسطينية ماهرة وبتصميمات جديدة رواجاً واعجاباً من المشاركين.

وأكد القس الدكتور متري الراهب رئيس مجموعة ديار:” أن هذا هو المهرجان الرابع لمجموعة ديار في الولايات المتحدة الأمريكية، اذ أقمنا المهرجان الأول في عام 2012 في ولايتي مينيسوتا والينوي، والثاني عام 2013 في ولاية كاليفورنيا، والثالث عام 2014 في ولايتي كارولاينا الشمالية والجنوبية، والرابع هذا العام في ولاية كولورادو، وتكمن أهمية هذه المهرجانات أنها تنقل صورة عن آلام وأمال شعبنا الفلسطيني للمواطن الأمريكي بطرق مبدعة وجديدة ومؤثرة، وثانياً أنها تربط فلسطيني الشتات بوطنهم الأم”.

وذكرت السيدة رنا خوري نائب رئيس مجموعة ديار للتنمية والتطوير: ” أنه من الضروري والمهم تنظيم مثل هذه الفعاليات في الولايات المتحدة وغيرها من البلدان لتعريف العالم بالثقافة والفن الفلسطيني لخلق جسور تواصل بين الشعوب”. وأضافت :” ان أهمية هذه المهرجانات تكمن في انها نافذة للمبدعين الفلسطينيين لتخطي الاحتلال والحصار والجدار ليسمع الاخرون الرواية الفلسطينية”.

وعبرت مديرة المشاريع الهندسية ومركز الكهف للفنون الجميلة في مجموعة ديارالمهندسة مها خميس أبو غنام عن “فخرها واعتزازها بما تقوم به مجموعة ديار لخدمة المجتمع الفلسطيني وذلك عندما أتيحت لها الفرصة لسرد قصص النجاح التي توصلت لها مجموعة ديار لشريحة واسعة من الحضور الأمريكيين الذين انبهروا بجميع الإنجازات والخدمات التي تقدمها مجموعة ديار وبالأخص الأعمال الفنية المميزة بأيدي النساء الفلسطينيات”.

كما وأعربت احسان سعادة احدى خريجات برنامج الأداء الموسيقي في كلية دارالكلمة الجامعية عن امتنانها بهذه الفرصة التي قدمتها كلية دار الكلمة الجامعية لها للمشاركة في مهرجان ديار الرابع خاصة وأنها الزيارة الأولى لها للولايات المتحدة الأمريكية، واضافت: “لقد كنا سفراء لفلسطين في هذا المهرجان”.

ومن الجدير بذكر أنه زار مهرجان ديار للثقافة والفن الفلسطيني هذا العام أكثر من ثلاثة آلاف زائر، اذ تنظم مجموعة ديار باستمرار معارض ونشاطات ومهرجانات وأسابيع فنية وثقافية عالمية ومحلية، وهذه السنة ليست السنة الأولى التي تنظم مجموعة ديار مهرجان الثقافة والفن الفلسطيني بل انها السنة الرابعة.

تعتبر مجموعة ديار مؤسسة غير ربحية تأسست عام 1995 في مدينة بيت لحم، اذ تحتفل مجموعة ديار هذا العام بمرور عشرين عاماً على تأسيسها، حيث ترجع بدايات مجموعة ديار الى النواة التاسيسية في دار الندوة الدولية والتي امتدت لتصبح اليوم مجموعة ديار  من أكبر وأهم المراكز الثقافية في فلسطين، حيث تقدم خدماتها الى عدة آلاف من قطاعات الشباب والنساء والمسنين ببرامج نوعية، فلسطينية السياق وشمولية الطابع باتجاه رؤية واحدة وهي “لتكن لنا حياة ولتكن أفضل”.