Sunday, June 25, 2017
اخر المستجدات

محللون إسرائيليون: أوضاع الإقليم وقطع الكهرباء يعجلان الحرب على غزة


جيش الاحتلال الاسرائيلي

| طباعة | خ+ | خ-

كشفت تقديرات المحللين الإسرائيليين على أن جبهة قطاع غزة مرشحة للانفجار خلال هذا الصيف، استنادًا للتهديدات الإسرائيلية، إضافة لقرار المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينت)، تقليص تزويد غزة بالكهرباء، فكل ذلك يعزز اندلاع المواجهة قريبًا.

وأضاف الخبراء أن التضييق والضغط على حركة حماس قد يقود إسرائيل لخوض عملية عسكرية ضد القطاع لتقويض حكم الحركة، في ظل اندلاع أزمة الخليج، ووصف حركة حماس بـ “الإرهاب”.

ووفقًا لتقديرات أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية التي نقلتها صحيفة “هآرتس” فإن حماس غير معنية بحرب جديدة بسبب الظروف الإقليمية التي تمر بها المنطقة.

واعتبر المحللون أن قطع دول خليجية بقيادة السعودية علاقاتها مع قطر، سينعكس سلبًا على حركة حماس، وسيؤثر على الدعم الاقتصادي الذي تحصل عليه غزة من قطر، الأمر الذي سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية في القطاع.

بدورها، قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية إن تقليص الكهرباء والأوضاع الإقليمية تستهدف حماس، وتشكل ضغوطات جديدة عليها، وبظل الظروف الإنسانية الكارثية بالقطاع، كلها عوامل ستقود للانفجار وإلى تصعيد عسكري، لاسيما وأن إسرائيل تتأهب لشن عدوان جديد ضد القطاع.

واعتبر المحلل العسكري في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية تسفي هرئيل، أن قرار (الكابينت) يحمل في طياته تناقضات داخلية، من ناحية الوزراء استمعوا لتقديرات موقف للاستخبارات عن الكارثة الإنسانية بالقطاع بظل الحصار وتقليص الكهرباء بقرار من السلطة الفلسطينية الذي يعتبر أحد أسبابه ويعمق الأزمة.

 


  • إعلانات