Saturday, May 26, 2018
اخر المستجدات

مزهر: طوفان جماهيري في 14 و15 ايار


مزهر: طوفان جماهيري في 14 و15 ايار

| طباعة | خ+ | خ-

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر، أن الرابع و الخامس عشر من الشهر الجاري سيشهدان طوفانا وزحفا جماهيريا، الذي ستوجه فيه رسائل لإسرائيل والولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وقال مزهر خلال مشاركته ووفد كبير من قيادات وكوادر الجبهة مع جماهير شعبنا الثائرة في مخيم العودة شرقي خان يونس كان في مقدمتهم عضو المكتب السياسي د.مريم أبودقة: ” جماهير شعبنا ستخرج في مليونية العودة في الرابع عشر من مايو وليلتحم معهم أبناء شعبنا في الضفة والقدس والـ 48 وفي الشتات وفي فعاليات متواصلة من كل دول العالم لإيصال رسالة واضحة أنه سيسقط كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وعلى رأسها صفقة ترامب”

وذكر مزهر أن “مليونية العودة ستؤكد للمجرم ترامب وللعالم أجمع أن مؤامرة نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس لن تمر”.

وأكد مزهر أن مسيرات العودة حققت مجموعة من الأهداف والإنجازات أهمها أنها أعادت الاعتبار للقضية الفلسطينية كقضية تحرر وطني بعد أن أغفلها العالم، كما أنها تواصل إرباك حسابات الاحتلال وشكّلت عامل استنزاف دائم له، مما جعل المجتمع الدولي يهرول من أجل إنقاذ هذا الاحتلال.

ووجه مزهر رسالة إلى المجتمع الدولي والذي يشكّل بتواطؤه وصمته غطاءً لجرائم الاحتلال ضد شعبنا، بضرورة أن يقف بعدالة أمام هذه الجرائم ويوقفها.

وطالب مزهر بضرورة أن يرتقي الجميع إلى مستوى التضحيات التي يقدّمها شعبنا في مسيرات العودة، وضرورة تعزيز الوحدة في الميدان.

وتابع: ” لا خيار أمام شعبنا إلا بالوحدة وأن نطوي وإلى الأبد صفحة هذا الانقسام الأسود من تاريخ شعبنا، حتى نكسر الاحتلال وننتصر على كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وعلى رأسها مؤامرة الإدارة الأمريكية رأس الشر في العالم والتي تستهدف تصفية قضيتنا.

وشدد مزهر على أن صفقة ” ترامب” ستتحطم على صخرة نضالات وتضحيات شعبنا، وأن شعبنا سيواصل نضاله من أجل انتزاع حقوقه الوطنية المشروعة، ومن أجل أن يعيش بحرية وكرامة وأن يكسر الحصار المفروض عليه.