Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

مسؤولون اسرائيليون يتهكمون على الانتقادات الامريكية لقانون يهودية الدولة ويطرحون قوانين عنصرية جديدة


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

رد العديد من المسؤولين الاسرائيليين على الانتقادات الامريكية لقانون يهودية الدولة الذي اقرته الحكومة الاسرائيلية يوم الاحد الماضي بتهكم وسخرية والاصرار على طرح قوانين عنصرية جديدة اخرها نية رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتنياهو طرح سحب المواطنة من المواطنين المقدسيين والعرب حال ثبات انهم متورطون في اعمال مقاومة للاحتلال كما سيطرح نتياهو قانون نحية اعضاء الكنيست العرب الذين يدعمون مقاومة الاحتلال.

التصريحات الاسرائيلية المتهكمة والمنتقدة للموقف الامريكي جاءت على لسان رئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست زئيف الكين حيث قال في معرض رده على تصريحات الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية جين ساكي التي طالبت اسرائيل بالحفاظ على ديمقراطيتها والمساواة بين جميع مواطنيها في تعليقها على قانون يهودية الدولة.

وقال الكين ان اسرائيل قادرة على الحفاظ على طبيعتها الديمقراطية من دون نصائح وتوصيات الامريكيين مشيرا الى ان اسرائيل ليست بحاجة لنصائح من الاصدقاء عبر المحيط.

وقال الكين ان الاصدقاء في الخارجية الامريكية عليهم عدم ابداء النصائح لاسرائيل وعليهم الابتعاد المفاوضات مع ايرانوالمفاوضات معها لان هذه المفاوضات تدعم الاسلام الراديكالي.

وقال الكين اعتقد ان على الولايات المتحدة ان تساعدنا في بناء دولتنا وحمايتها معربا عن امنياته ان تدعم الولايات المتحدة و وزارة الخارجية فيها اسرائيل التي تعلم ابناءها جميعا النشيد الوطني لاسرائيل الديمقراطية لا ان تدعم الارهاب على حد قوله.

وفي اشارة جديدة للرد على الموقف الامريكي اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه ينوي دعم التعديل للقانون الاساسي الخاص بالكنيست، الذي يتيح تنحية عضو كنيست من منصبه اذا اعرب عن تاييده للكفاح المسلح ضد دولة اسرائيل .

وقدم التعديل عضو الكنيست دافيد روتيم من كتلة اسرائيل بيتنا ووقعه 27 نائبا اخر بينهم نواب من كتل العمل ويش عاتيد والحركة وشاس ويهادوت هتوراة والليكود والبيت اليهودي.

كما يطرح  نتنياهو و وزير الداخلية الاسرائيلي غلعاد اردن على الحكومة خلال جلستها القريبة مشروع قانون يقضي بسحب مكانة الاقامة الدائمة والحقوق الاجتماعية من سكان ضالعين فيما اسمته الارهاب وفي ممارسة التحريض ضد دولة اسرائيل ومن ابناء عائلتهم الذين يتعاطفون مع افعالهم.

وبحسب الاذاعة العبرية فقد تمت صياغة مشروع القانون هذا بحيث احيل الى المستشار القانوني للحكومة للامعان فيه.

وقد اكد نتنياهو ان من يدعو الى المس بدولة اسرائيل لن يتقاضى منها معاشات مؤسسة التامين الوطني على حد قوله.

ويحتاج رئيس الوزراء الاسرائيلي الى وجوب مصادقة 61 عضو كنيست على الاقل لاقرار هذه القوانين العنصرية في الكنيست الاسرائيلي .