Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

مستوردون جزائريون يقاطعون المنتجات الفرنسية


| طباعة | خ+ | خ-

لقيت دعوة اتحاد التجار والحرفيين المستوردين والموزعين والتجار إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، بسبب المساندة العلنية من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للعدوان الصهيوني على غزة، استجابة قرابة 20 مستوردا وجمعيات محلية لحماية المستهلك.

وحسب الطاهر بولنوار الناطق الرسمي لاتحاد التجار والحرفيين في اتصال مع الشروق، فإن الاستجابة لنداء المقاطعة، جعلهم يقررون تنظيم لقاء نهاية شهر سبتمبر المقبل، لدراسة آليات تطبيق هذه المبادرة على أرض الواقع وجمع المعلومات النهائية وتحديد عدد المقاطعين، خاصة وأن غالبية المستوردين الجزائريين يتعاملون مع شركات فرنسية ومنذ عقود، وهو الأمر الذي قد يخلق نوعا من العراقيل.

وحسب المتحدث “سيعمل اتحاد التجار على إيجاد موزعين وتجار جملة يقبلون شراء المنتجات غير الفرنسية التي سيُحضرها المستوردون بعد تخليهم عن المنتجات الفرنسية”.

وتعيش بعض الشركات الفرنسية حالة ترقب منذ الإعلان عن المقاطعة، وصلت حدّ تبرؤ بعض رجال الأعمال الفرنسيين من تصريحات رئيسهم، معتبرين أنه لا يمثلهم.

ودعا اتحاد التجار والحرفيين إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية بالخصوص، رغم إعلان دول غربية أخرى دعمها للسياسة الصهيونية، باعتبار فرنسا أكبر شريك اقتصادي للجزائر، كما أن غالبية مسيري الشركات الفرنسية خاصة الحكومية إسرائيليون.

ويقلل بولنوار من الأثر الذي ستحدثه مقاطعة المنتجات الفرنسية على السوق الجزائرية “نحن نستورد من فرنسا بدافع التسهيلات الموجودة لا غير، أما من حيث النوعية والجودة وتنافسية الأسعار فمنتجات دول أخرى أحسن بكثير، ولهذا سنقصد أسواق دول أوروبية وآسياوية بديلة سيلجأ إليها المستوردون مستقبلا، خاصة وأن قطع الغيار والآلات والأجهزة الألمانية، ومواد التجميل التركية والإيطالية تنافس نظيرتها الفرنسية”.

ومن جهة أخرى، سخرت صحيفة إسرائيلية وحسب ما ورد على موقعها بالفايسبوك، من قرار مقاطعة المنتجات الفرنسية، معتبرة أن الجزائريين لا يقدرون على العيش من دون فرنسا.