Monday, May 20, 2019
اخر المستجدات

مستوطنو “ناحال عوز” مترددون بالعودة


| طباعة | خ+ | خ-

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية السبت أن مستوطنو “ناحل عوز” شرق غزة لازالوا مترددين في العودة إلى المستوطنة على الرغم من إعلان وقف إطلاق النار وتوقف إطلاق القذائف والصواريخ منذ الثلاثاء الماضي، موضحة أن غالبية مستوطني المستوطنة انتقلوا إلى مستوطنة “أوريم” قرب “أوفيكيم” بالنقب الغربي.

ونقلت الصحيفة عن إحدى مستوطنات “ناحال عوز” قولها: “نأمل في استمرار الهدوء والتمكن من قضاء السبت القادم في بيتنا ولكنني لا زلت غير مطمئنة، فنحن لا نؤمن بهكذا تهدءات، وطالما كان الأمر متاحًا فسنبقى هنا وآمل أن نعود خلال الأسبوع القادم والأمر بحاجة للهدوء النفسي أولا”.

وأضافت “السكان هنا يودون اختبار هذه التهدئة وهل هي حقيقية أم لا، وهل ستنعم المنطقة بالهدوء في حين يحاول سكان آخرون استيعاب ما حصل وتهيئة نفسياتهم للعودة وآمل أن نستوعب الصدمة ونعود لبيوتنا”.

بدوره، تحدث زوجها عيرن برنع عن رغبته في العودة اليوم السبت إلا أنه سيلتزم بقرار الغالبية وأنه سيعود إذا استمر الهدوء الجمعة القادم حيث سيذهب أطفاله لروضة كيبوتس “اوريم” حالياً في حين سيتم افتتاح العام الدراسي يوم الاثنين القادم.

وقال برنع: إن “الشعور الأصعب هو أن تشعر بأنك لاجئ في بلدك وأيضًا كيفية التأقلم مع الواقع الجديد وكيفية إعادة الشعور بالأمن لدى السكان بعد كل ما جرى هنا خلال الشهرين الأخيرين”، على حد تعبيره.

أما موران فرايبخ من ناحل عوز أيضا فقد بدا أكثر وضوحًا عندما قال: إنه “سيعود مع باقي المستوطنين الجمعة القادم، ولكنه سيكون هذه المرة أذكى من كل مرة فسيخلي البيت عند سقوط أول صاروخ أو قذيفة ولن ينتظر حدوث الكارثة”، كما قال.

يشار إلى أن مستوطني مستوطنات غلاف هجروها خلال العدوان الأخير على قطاع غزة بسبب القصف المكثف لفصائل المقاومة الفلسطينية، حيث كانت كتائب القسام قد أعلنت فرض حظر للتجول على مستوطنات ومدن غلاف غزة وجنوب فلسطين المحتلة.