Tuesday, May 30, 2017
اخر المستجدات

مسيرة جماهيرية دعما للأسرى المضربين عن الطعام


تمارا حداد

تمارا حداد

| طباعة | خ+ | خ-

بقلم الكاتبة: تمارا حداد

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” عبر تنظيم البيرة ، مسيرة جماهيرية حاشدة دعما للأسرى المضربين عن الطعام انطلقت من مدرسة المغتربين في مدينة البيرة صوب ميدان الشهيد ياسر عرفات حيث خيمة التضامن مع اسرانا البواسل ، جاء ذلك بعد قرار حركة فتح “تنظيم البيرة “الغاء كافة مظاهر الاحتفال بفوز مرشح صوت البيرة الحاج عزام اسماعيل لرئاسة المجلس البلدي الجديد والإخوة والأخوات في الكتل المتحالفة التي سطرت اروع مظاهر التعاضد والأخوة ، وبمشاركة اعضاء المجلس البلدي الجديد لعام 2017 ، رئيس بلدية البيرة الحاج عزام اسماعيل ، الدكتور محمد صرصور ،المهندس موسى جويد ، الاستاذ جعفر الطويل ، الكاتبة تمارا حداد ، الاستاذ عمر عابد ، الاستاذ احمد بدران ، دكتور هشام شكوكاني ، الاستاذ سفيان العدوي ، وبمشاركة المناصرين للأسرى المتواجدين خلف القضبان نساء وشباب .

قررت الكتل المتحالفة الفائزة في عضوية المجلس البلدي لمدينة البيرة صوت البيرة ، المستقلين ،البيرة المستقبل ، البيرة الزاهرة ، اهداء فوزهم الى الاسرى الابطال خلف القضبان وبالأخص الاسرى المضربين عن الطعام ، الذين يخوضون ثورة الامعاء الفارغة من اجل تحقيق مطالبهم العادلة وانتزاع حقوق الاسرى المشروعة لافتا الى ان شعبنا بأكمله يقف الى جانب الاسرى في معركتهم الشامخة ضد السجان .

حيَت الكتل المتحالفة اسرى الامعاء الخاوية اسرى الحرية والكرامة في يومهم الثلاثون على التوالي ، وأكدوا ان شعبنا يقف صفا واحدا وموحدا الى جانب الاسرى البواسل في اضرابهم المفتوح وأهلنا في مدينة البيرة يصطفون الى جانب الاسرى وقضاياهم والذين يأملون ان يكون اضراب الاسرى والالتفاف حولهم خطوة نحو انهاء الانقسام ، نحن امس الحاجة لهذه اللحمة فقوتنا بوحدتنا ووحدتنا تنادي ببزوغ فجر العدالة لتطوي صفحة الظلم والمهانة .

الاسرى المضربين عن الطعام يرفضون السياسات الظالمة ويحتاجون الى تدخل عاجل لإنقاذ حياتهم التي اصبحت مهددة بالخطر الشديد امام عنصرية الجلاد ، يضربون عن الطعام من اجل ثورة الحرية والإرادة ليزيل الظلام ويكشف الستار عن جور السجان ، الحياة بدون حرية وكرامة هو الموت الحقيقي والموت في سبيل الحرية هي الحياة الحقيقية .

في سياق ذلك توجه التحالف الى منزل الاسير عبد الباسط شوابكة المتواجد خلف القضبان الاسرائيلية والمضرب عن الطعام والذي اعتقل عام 2002 ، وتم تسليم درع لأهل الاسير تعبيرا عن تضامننا مع اهالي الاسرى المضربين عن الطعام .


  • .