Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

مصادر بحرينية: السعودية تجرى اتصالات لعقد قمة بين السيسى وأمير قطر


| طباعة | خ+ | خ-

قالت مصادر بحرينية إن الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ملك السعودية، يجرى اتصالات مكثفة بين القاهرة والدوحة بهدف تقريب وجهات نظر الرئيس عبد الفتاح السيسى والأمير تميم بن حمد، حول عقد قمة عربية لحل الخلافات القائمة بين الدولتين.

وأوضحت المصادرأن خادم الحرمين الشريفين ينسق الآن مع كل من الكويت وعمان لعقد قمة عربية بين القاهرة والدوحة لإزالة الخلافات التى نشبت بين البلدين عقب ثورة 30 يونيو.

وأشارت المصادر، إلى أن الحديث عن قمة عربية بين مصر وقطر جاء بعد نجاح اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجى فى جدة، فى حل المشاكل بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة أخرى.

من جانبه أكد الدكتور جمال سلامة أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، أن السعودية تقوم ببعض الضغوط على قطر من أجل جعلها تغير سياساتها من مصر، وتغير موقفها العدائى من القاهرة. وأضاف سلامة، أن قطر هى من تريد أن تتقارب مع مصر، وليس مصر من تريد أن تتقارب معها، موضحًا أن قطر لا تستجيب لضغوط السعودية، لأنها أداة فى أيدى الغير.

فيما قال الدكتور مصطفى كامل السيد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن تحقيق مصالحة بين الرئيس عبد الفتاح السيسى وأمير قطر، يتطلب وقف الحملة العدائية التى تشنها قناة الجزيرة على مصر، وتقييد مشروعات الإخوان.

وأضاف، أن على قطر أن تهيئ أجواء ملائمة لوقف الحملات الدعائية، وتوقف قطر عن محاولة إفساد محاولات الوساطة التى تقوم بها فى القضية الفلسطينية، وفى الأزمة الليبية.

وأشار، إلى أن هناك ضغوطًا تُمارس على قطر من أجل وقف حملاتها العدائية ضد مصر، موضحًا أن السعودية تقوم بدور كبير فى هذا المجال، لافتًا إلى أن تحقيق المصالحة بين السيسى وأمير قطر ليس مؤكدًا، لأن الوسيلة الوحيدة التى تتبعها قطر فى سياساتها هو الصيد فى الماء العكر.

وفى السياق نفسه، قال الدكتور مختار الغباشى نائب رئيس المركز العربى للدراسات السياسية والإستراتيجية، إنه يؤيد عقد قمة عربية بين الرئيس عبد الفتاح السيسى وأمير قطر، مشيرًا إلى أنه قطر كانت على خلاف مع الكويت والسعودية والبحرين، بسبب إيواء الدوحة لعناصر إرهابية.