Sunday, September 23, 2018
اخر المستجدات

“معاريف” تكشف عن ملفات ثقيلة بانتظار رئيس الأركان الإسرائيلي القادم


"معاريف" تكشف عن ملفات ثقيلة بانتظار رئيس الأركان الإسرائيلي القادم

| طباعة | خ+ | خ-

كشفت صحيفة “معاريف” العبرية، أن ملفات ثقيلة بانتظار قائد الأركان القادم ومن بينها التهديد من قطاع غزة بالجنوب وحزب الله وإيران من الشمال.

وأفادت الصحيفة أن قائد الأركان القادم الذي سيتولى مهام منصبه بداية العام القادم سيجد أمامه ملفات ثقيلة فعلى صعيد قطاع غزة فسيتوجب عليه السير على خيط رفيع ما بين التهدئة والتصعيد، مشيرة إلى أنه بالنسبة لإسرائيل فلا توجد تسوية حالياً وبالنسبة لحماس فالحصار لا زال قائماً، وبالنسبة للسلطة فلا مصالحة مع حماس.

فيما نقلت الصحيفة عن قادة الأمن الإسرائيلي قولهم بأن الهدوء على الجبهة الجنوبية مؤقت وتسود التقديرات بأن هنالك فرصة كبيرة للتصعيد والمواجهة مع حماس.

وأشارت إلى أن حركة حماس فهمت أخيراً بأن السلطة تسعى لجرها لحرب مع “إسرائيل” كون ذلك يصب في مصلحتها، حيث فهمت قيادة الحركة هذه اللعبة، وبالنسبة لها فالمواجهة العسكرية مع “إسرائيل” هي المخرج الأخير وأثمانه واضحة.

واختتمت الصحيفة بالقول بان الجيش لا يشخص وجود نوايا هجومية حالياً من جانب إيران أو حزب الله أو حماس، ومع ذلك فتقديرات الوضع تشير إلى وجود قابلية كبيرة لتصعيد أمني نتيجة احتكاك إسرائيلي مع إيران في الشمال ومع حماس في الجنوب.

وبالإضافة إلى ذلك فسيجد قائد الأركان القادم أمامه الوثيقة الإستراتيجية العسكرية التي أعدها قائد الأركان الحالي غادي آيزنكوت ومن بين نصوصها جاهزية الجيش لخوض الحروب والانتصار فيها.