Wednesday, November 21, 2018
اخر المستجدات

معالجة 3 آلاف حاج فلسطيني والملك سلمان يتكفل بنفقة الهدي عن ذوي الشهداء


| طباعة | خ+ | خ-

مكة – الوطن اليوم: أعلن رئيس بعثة الحج الطبية الفلسطينية، الطبيب نزار مسالمة، اليوم الاثنين، أن البعثة تعاملت مع ثلاثة آلاف حالة مرضية تمثلت بإنفلونزا موسمية وآلام بالمفاصل نتيجة الاعياء والتعب والإرهاق والحرارة المرتفعة في مكة المكرمة.

واطمأن رئيس دولة فلسطين، محمود عباس ، خلال اتصال هاتفي مع بعثة الحج الفلسطينية، على أوضاع حجاج فلسطين، ووجه البعثة بتقديم كل الخدمات الممكنة للحجاج من أجل التسهيل عليهم في ظل الظروف الجوية التي تشهدها المملكة العربية السعودية.

وقال مسالم: إن البعثة المكونة من 44 طبيباً ما بين طبيب بمختلف التخصصات والطب الفوري والعناية الأولية توزعوا على كل أماكن الحجاج، وتم توزيع الأدوية مناصفة ما بين المحافظات الشمالية والجنوبية.

وأضاف، أنه وبتوجيهات من وزير الصحة، جواد عواد افتتحت البعثة الطبية ثمانية عيادات في أماكن سكن ضيوف الرحمن من حجاج فلسطين، موضحاً أن العيادات منها اثنتان تعمل على مدار الساعة وبعضها يعمل لمنتصف الليل وأخرى كطوارئ في سكن الأطباء.

وأشار إلى أن حالات مرضى غسيل الكلى تم التنسيق مع المستشفيات السعودية لتقديم اللازم لها، وتلقت ما يلزمها، منوها إلى أن فريق التنسيق الطبي والعناية الوقائي في وزارة الصحة السعودية زار العيادات واطمأن على عدم وجود أو انتشار وبائيات أو أمراض معدية بين الحجاج.

ودعا الحجاج لأخذ الحيطة والحذر من ظروف الطقس، والزحام والحرص على الراحة بما لا يؤثر على العبادة وتجنب أكل الأطعمة المكشوفة واخذ قسط كاف من النوم والتزود بالماء والسوائل.

وشدد مسالمة على أن فريق الأطباء يطمئنون أبناء شعبنا على صحة وسلامة الحجيج، متمنياً لهم الصحة والعافية والحج المبرور.

الركن الأعظم

ويتوجه ضيوف الرحمن، الذين قدموا من كل فج عميق إلى مشعر صعيد عرفات، اليوم الاثنين، التاسع من ذي الحجة، متضرعين لله عز وجل أن يتقبل حجهم ويغفر ذنوبهم.

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، فإن أكثر من مليوني حاج حطوا رحالهم قادمين من مشعر منى إلى صعيد عرفات لأداء الركن الأعظم في الحج، وسط التهليل والتكبير والدعاء والتبتل.

وقدم الحجاج منذ ساعات الصباح الأولى إلى جبل الرحمة، راجين من العلي القدير أن يتقبل منهم الدعاء وأن يغفر لهم ذنوبهم.

ويقف الحجاج ملبين متضرعين لله عز وجل حتى مغيب الشمس، وينتقلون بعد ذلك إلى مزدلفة وفيها يجمعون الحصى استعداداً ليوم النحر يوم الحج الأكبر.

نفقة الهدي

وتكفل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بنفقات الهدي لجميع الحجاج المستضافين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة لهذا العام البالغ عددهم (5400) حاج وحاجة ينتمون لـ(95) دولة بينهم ذوو شهداء فلسطين.

وأعلن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة، عبد اللطيف آل الشيخ، اليوم أن هذه المكرمة شملت جميع المستضافين في البرنامج من بينهم ذوو شهداء فلسطين وشهداء الجيش والشرطة المصرية، وأهالي شهداء ومصابي الجيش السوداني، والجيش الوطني اليمني المشارك في عاصفتي الحزم وإعادة الأمل، إضافة إلى ضيوف البرنامج العام القادمين من أكثر من 94 دولة.

وأوضح آل الشيخ، أن تكفل خادم الحرمين الشريفين بذلك مكرمة غير مستغربة، وتقديراً لضيوفه الذين حجوا بيت الله الحرام لهذا العام، وامتداداً لعطائه السخي للمسلمين أجمعين، مشيراً إلى أن هذا العطاء المتجدد من خادم الحرمين الشريفين يؤكد اهتمامه بإخوانه المسلمين وحرصه المستمر على تقديم كل ما يحتاجونه ويرغبون فيه، فضلاً عن جهوده في توحيد كلمة المسلمين، ونصرة قضاياهم.

وبين أن عدد المستفيدين من هذه المكرمة بلغ(5400) حاج وحاجة من مختلف دول العالم، لافتاً إلى أن اللجنة التنفيذية للبرنامج بدأت العمل على تنفيذ هذه المكرمة، وجرى إبلاغ جميع الضيوف، والتنسيق مع الجهات المعنية لإنفاذه.

يشار إلى أن حجاج مكرمة خادم الحرمين الشريفين من ذوي شهداء فلسطين عددهم ألف حاج وحاجة من مختلف المدن الفلسطينية.