Wednesday, July 26, 2017
اخر المستجدات

مقاتلات أمريكية تردُّ على تهديدات صواريخ كوريا الشمالية


| طباعة | خ+ | خ-

 

حلقت مقاتلتان أمريكيتان فوق شبه الجزيرة الكورية، مساء الجمعة؛ رداً على اختبار كوريا الشمالية الصواريخ الباليستية، وفقاً لما ذكرته القوات الجوية الأمريكية في المحيط الهادئ.

وأشارت القوات إلى أن تحليق الطائرتين من نوع “B-1B” القاذفة للقنابل، أتى وسط تزايد التهديد النووي واختبار الصواريخ الباليستية.

وأتت الخطوة، بالأخص بعد نشر السلطات الكورية الشمالية فيديو مؤخراً لإطلاقها صاروخاً باليستياً عابراً للقارات، مساء الثلاثاء الماضي، والذي أشارت السلطات الأمريكية إلى أنه نوع جديد من الصواريخ لم يشهد له مثيل في الماضي.

وقال الجنرال تيرينس أوشوغهنيسي، القائد العام لقوات المحيط الهادئ الجوية الأمريكية، لشبكة “CNN” الأمريكية: “تصرفات كوريا الشمالية تشكل تهديداً لحلفائنا وشركائنا وأمننا القومي، وليكن الأمر واضحاً، إنه وإن تطلب الأمر، فنحن مدرَّبون ومستعدون ومتحضّرون لإطلاق قدرات حلفائنا الجوية القاتلة على نحو كامل”.

وأضاف: “تدربت طائرات B-1B على قدراتها القتالية بإطلاق أسلحة خاملة في نطاق بيلسونغ، والذي يعتبر مدىً قتالياً تستخدمه القوات الأمريكية لتدريبات جو-أرض بشبه الجزيرة الكورية في إقليم كوانغون، بالتعاون مع الكورية الجنوبية”.

وانطلقت المقاتلتان الأمريكيتان من قاعدة أندرسون الجوية في غوام، لتنهيا مهمة دامت 10 ساعات، وحلقتا فوق شبه الجزيرة الكورية، حيث شاركتهما طائرتا “F-15” من كوريا الجنوبية ومقاتلات “F-16” أمريكية.