Wednesday, June 28, 2017
اخر المستجدات

مقتل فلسطينيين اثنين من يافا في جريمة إطلاق نار


| طباعة | خ+ | خ-

قتل فلسطينيان من الداخل فجر اليوم، في جريمة إطلاق نار في مدينة يافا، حيث تم استهداف سيارة كان بداخلها رجل وسيدة، ما أسفر عن مصرع السيدة على الفور، فيما أعلن لاحقا عن مصرع شاب في المستشفى متأثرا بجراحه الحرجة.

و تلقت طواقم الإسعاف التابعة لنجمة داوود الحمراء الاسرائيلية فجر اليوم بلاغا عن جرحى في شارع ‘البرت كيوسو’ في مدينة يافا، وعلى الفور هرع الطاقم الطبي للمكان وقدم الإسعافات الميدانية لجريحان كان داخل سيارة حيث وصفت جراحهما بالحرجة، بحيث أقر الطاقم الطبي عن وفاة سيدة بعد محاوت لإسعافها، وفي المستشفى أعلن لاحقا عن وفاة شخص متأثرا بجراحه.

بالمقابل، تم إخطار الشرطة الاسرائيلية بالحادث، حيث استنفرت قواتها إلى موقع الجريمة، وشرع طاقم من البحث الجنائي التحقيق في ملابسات الجريمة، ودلت التحقيقات الأولية، أن مجهول قام بإطلاق النار صوب السيارة، ما أدى إلى مقتل سيدة عربية من سكان مدينة يافا، كما وقتل شاب عربي يبلغ من العمر 33 عاما وهو من سكان الرملة.

وتواصل الشرطة التحقيق في أسباب وملابسات الجريمة التي لم تحدد خلفيتها بعد، إذ جمع طاقم التحقيق الحقائق الأدلة والإفادات من موقع الجريمة للتوصل إلى طرف خيط يمكنه المساعدة بالتقدم في ملف التحقيق الذي عليه وحدة التحقيقات المركزية في تل أبيب.

يذكر أنه منذ مطلع العام 2017 قتل 26 عربيا في جرائم العنف التي تجتاح البلدات العربية، دون أن تفك رموز الغالبية العظمى من الجرائم، حيث قدمت النيابة لائحتي اتهام إثنتين فقط في جريمتي قتل محمد جبارين من أم الفحم وجبر عماش من جسر الزرقاء، في حين أشارت المعطيات إلى أن 32 ملف جريمة قتل من أصل 57 ملفا لم تفك رموزها في العام 2016.

وشهد عام 2016 ارتفاعا مقلقا في عدد جرائم العنف والقتل في المجتمع العربي، واعتبر بأنه الأكثر دموية منذ عشرين عامًا، حيث اقترفت جرائم قتل بشعة طالت الصغار والكبار، والنساء والرجال.

و تشير اللاحصائيات الى ارتكاب 57 جريمة قتل، بينها 11 جريمة قتل نساء في العام 2016، في حين يعجّ المجتمع العربي بفوضى سلاحٍ، في ظل تقاعس الشرطة الاسرائيلية التي لم تُفلح في مكافحة السلاح وكبح جماح العنف والجريمة.


  • إعلانات