Friday, March 22, 2019
اخر المستجدات

مهنا : حماس المسؤولة عن اغلاق ايرز.. وابو صبحه يرد


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

اعلن نظمي مهنا مدير عام الادارة العامة للمعابر والحدود عن قيام الجانب الاسرائيلي بإبلاغ الجانب الفلسطيني باغلاق معبر ايرز ( بيت حانون ) امام المواطنين، وذلك بعد قيام حركة حماس بوضع كرفان متنقل لعناصر امنها الداخلي داخل المعبر , هذا واستنكر مهنا هذا الاجراء لما له من تداعيات خطيرة سلبية جدا على اهلنا في قطاع غزة والذي بدوره يمنع تنقل الجرحى والمرضى ويمنع دخول المساعدات الطبية والانسانية العاجلة للقطاع.

واكد مهنا انه يوجد تعليمات واضحة من الرئيس محمود عباس رئيس الوزراء رامي الحمد الله بالعمل على تطوير المعبر ليصبح معبر دولي ضمن المعايير الدولية وتقديم كافة الخدمات اللازمة لأهلنا في القطاع , واضاف مهنا بأنه يوجد اتفاق مسبق على اليه التنسيق اليومية على المعبر وعدم السماح بوصول اي فرد من افراد امن حماس الى المعبر للسماح بحرية التنقل لكافة ابناء القطاع واضاف ان مثل هذه الخطوات تعيق عمل لجنة استلام المعابر وتعيق عمل الحكومة بتولي زمام العمل على المعابر في القطاع ويعكس صورة معاكسة تماما لتوجيهات رئيس الوزراء والحكومة وهذه رسالة واضحكة من حماس بأننا لا نريد تواجد الحكومة على المعابر في القطاع .

من جهته أكد ماهر أبو صبحة مدير هيئة المعابر في غزة ان الارتباط الفلسطيني التابع لأمن الضفة هو من بادر بإغلاق حاجز بيت حانون ( ايرز) وترك المواطنين عالقين على الحاجز وسمح للأجانب فقط بالعبور من خلال الحاجز.

واوضح أن ما حدث اليوم على حاجز بيت حانون هو ان عنصرين من الشرطة الفلسطينية يقومان بعملهما اليومي في مساعدة المواطنين المسافرين وتذليل العقبات أمامهم بعد خروجهم من نقطة 5.5، فرفض الارتباط المدني الفلسطيني التابع لأمن الضفة علي نقطة 5.5 ، إدخال عنصري الشرطة الفلسطينية علي مكاتب الارتباط، ليحتموا من البرد والمطر.

وأضاف أبو صبحة:” مما اضطرنا لوضع صندوق حديدي بطول متر وعرض متر ليحتمي به رجال الشرطة من المطر والبرد، فتذرع الارتباط الفلسطيني بأن الجانب الإسرائيلي رفض هذا الإجراء من قبلنا، الأمر الذي تبيَّن عدم صحته فيما بعد”.

وتابع:” عناصر الارتباط أغلقوا مكاتبهم، وتركوا المرضي والحالات الإنسانية على نقطة 5.5 وبدأوا بمساعدة الأجانب فقط في العبور، مما أدي إلي احتجاج المواطنين المتواجدين علي النقطة، فأغلق الارتباط بوابة المسافرين والممر الذى يعبر منه العائدون إلي قطاع غزة، وترك المكان وغادر”.

وقال أن العائدين تجمَّعوا في الممر وأصبحوا بمثابة محتجزين في الممر الذى اغلقه الارتباط الفلسطيني، فقام الأهالي الموجودين في المكان وبمساعدة الشرطة الفلسطينية بفتح البوابة وتمكين أهالينا من العودة الي غزة.

وأوضح أبو صبحة أن العمل استمر في حاجز بيت حانون في كلا الاتجاهين، رغم عدم وجود الارتباط مما يدحض ادعاءات الأخ نظمي مهنا بأن الجانب الاسرائيلي احتج علي وجود الشرطة الفلسطينية، طالباً من الجميع تحري الدقة قبل اصدار اي بيانات .

وأشار إلى أن ما تحدث به نظمي مهنا ينم عن عدم درايته بعمل المعابر بغزة، فحاجز بيت حانون معبر للأفراد ولا تدخل منه أية مساعدات، وهذا الحاجز يفصل غزة عن الأراضي المحتلة ونتعامل معه كحاجز نشأ إثر الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وعدًّ أبو صبحة أن الحديث عن تطوير هذا الحاجز وتحويله لمعبر دولي هو إقرار وتسليم بوجود الاحتلال علي أرضنا المحتلة.

وبخصوص آلية العمل علي حاجز بيت حانون ومعبر كرم ابو سالم، قال أبو صبحة:” تم الاتفاق مع الدكتور زياد ابو عمرو نائب رئيس مجلس الوزراء علي آلية العمل والتي لم نتلق رداً عليها حتي الأن”.

وأضاف:” أطالب الأخ نظمي مهنا للرجوع الي هذا الاتفاق أو الرجوع للدكتور زياد ابو عمرو، ليكون علي اطلاع علي حقائق الأمور قبل أن يدلي بأي تصريح”.