Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

مواجهات مع الاحتلال في جنين وبيت لحم


| طباعة | خ+ | خ-

رام الله / الوطن اليوم

اندلعت فجر اليوم السبت (15-11) مواجهات مع قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، في عدد من قرى ومخيمات مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، فيما شهدت بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة، مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال.

وقالت مصادر محلية في بلدة يعبد جنوب مدينة جنين، لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام”، إن جنود الاحتلال انتشروا وسط البلدة والحيين الغربي والجنوبي ومنطقة الملول، واعتدوا على المواطنين، في حين تصدى لهم الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما رد الاحتلال بإطلاق كثيف للقنابل الغازية والأعيرة المطاطية.

وأضافت المصادر إن جنود الاحتلال داهموا منازل المواطنين وفتشوها واعتدوا بالضرب على عدد من الشبان، كما اقتحموا بلدتي زبدة وظهر العبد المجاورتين لبلدة يعبد، وقاموا بعمليات تمشيط بين المنازل وفي المناطق المفتوحة.

وفي مدينة بيت لحم جنوب الضفة، اندلعت مواجهات فجر اليوم بين الشبان وقوات الاحتلال استمرت حتى ساعة متأخرة من صباح اليوم في عدد من قرى ومخيمات بيت لحم عقب اقتحام الاحتلال لهذه الأماكن، واستدعاء أكثر من عشرة مواطنين لمراجعة مقر المخابرات “الإسرائيلية” في مجمع غوش عتصيون الاستيطاني.

وقالت مصادر محلية، لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم عايدة  وسلمت ثلاثة شبان بلاغات أمنية عرف منهم؛ الشاب رمزي قوار، كما جرى تسليم شاب رابع من سكان حي الجداول التابع لمدينة بيت جالا بعد أن جرى اقتحام عدد من المنازل هناك.

وفي مدينة بيت ساحور، توغلت قوة عسكرية فجر اليوم، وأقام الجنود الحواجز العسكرية في شوارع المدينة، فيما اقتحمت قوة عسكرية أخرى منازل فيها، وسلمت شابين بلاغات أمنية لمراجعة المخابرات.

وفي بلدة بيت فجار استدعى الاحتلال الشابين رامي علي عواد ديرية، وأحمد محمود موسى ثوابته، كما جرى تسليم شابين آخرين من تقوع إلى الشرق من بيت لحم بعد مداهمة منزليهما، بلاغين آخرين، إضافة إلى شاب آخر جرى تسليمه بلاغاً في مخيم العزة شمال المدينة.