Sunday, April 22, 2018
اخر المستجدات

موسكو: لدينا قدرة للرد على أي تهديد عسكري أمريكي


| طباعة | خ+ | خ-

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو قادرة على تقديم الرد المناسب على أي تهديد باستخدام القوة من جانب الولايات المتحدة.

وقال رئيس إدارة وزارة الخارجية الروسية لحظر الانتشار النووي والرقابة على التسلح، فلاديمير إرماكوف، اليوم (الأحد): “أصبحنا اليوم شاهدين على انقلاب التوازن العسكري التكنولوجي جذرياً لصالح روسيا. لدينا القدرة على الرد المناسب على أي تهديد عسكري أمريكي”.

وأضاف إرماكوف أن “أسطورة عصر هيمنة الولايات المتحدة، على نطاق واسع، من دون منازع، لم تدُم أكثر من عشر سنوات، وتحطمت الآن نهائياً بالتأكيد. وروسيا عادت إلى موقعها الذي تقتضيه الضرورة التاريخية، كإحدى الدول الضامنة للعدالة والاستقرار في الشؤون الدولية على أساس القانون الدولي”.

واختتم بقوله: “عاجلاً أم آجلاً، سيتعين على زملائنا الأمريكيين التفاوض معنا، وربما يكون أكثر فائدة لهم القيام بذلك في وقت مبكر، لا بعد فوات الأوان؛ لأن الثقل العسكري التقني الأمريكي يهبط باستمرار في ميزان القوى العالمي”، وفق ما نشره موقع “روسيا اليوم”.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا قد شنت، فجر السبت، عدة ضربات على مواقع عسكرية للنظام السوري، إثر قصف النظام وحلفائه مدينة دوما السورية بالكيماوي، السبت الماضي، ما أوقع عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وإثر هذه الضربة، تقدمت روسيا لمجلس الأمن بطلب جلسة طارئة يوم السبت؛ لإدانة الضربات العسكرية ضد سوريا، ورفضَ مجلس الأمن الدولي، في جلسته، مشروع القرار الروسي.

وجاء رفض المجلس القرار بثمانية أصوات مقابل ثلاثة، في حين امتنعت أربع دول عن التصويت.

ونُفِّذت الضربة ضد مواقع تابعة لنظام الأسد في العاصمة دمشق وعلى تخومها، لكنها جاءت محدودة بشكل كبير قياساً بالتهديدات التي أطلقها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قبل تنفيذها.

وبعد الضربة، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إن الضربة أطاحت بمخزون كيماوي كان لدى الأسد، لكنها أكدت أن الأخير ما زال يمتلك بنية تحتية تمكِّنه من تصنيع أسلحة جديدة.