Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

موقع اسرائيلي: عندما تعود “فتح” لتنفيذ هجمات ستشتعل الضفة


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – نجح مسؤولو الأمن حتى الآن بعزل الضفة الغربية عن أي شغب يحدث شرق القدس، لكن مسؤولون في فتح طالبوا مؤخرًا بالعودة لتنفيذ هجمات وعدم الاكتفاء بإلقاء الحجارة فقط. الوضع تفجر وآليات الجيش الاسرائيلي للتعامل مع الإرهاب المتصاعد تضعف.

وقال موقع واللا الاسرائيلي :”كان خطاب أبو مازن، هذا الأسبوع، في الجمعية العامة للأمم المتحدة متوقعًا، وقد قدر مسؤولون في جهاز الأمن أن من اعتبر خلال السنة الماضية التنسيق الأمني مع إسرائيل مقدسًا وأخرج سهام انتقادات سامة من جدار لجدار في الشارع الفلسطيني؛ قادرٌ على ان يهدد من منصة الخطاب فقط وليس سحب أرنب من القبعة التي ستُسقط المجتمع الدولي عن الكرسي، بالتأكيد ليست إسرائيل”.

وأضاف الموقع:” حتى وإن كانت لديه نية للإعلان عن موعد لوقف التنسيق الأمني مع اسرائيل، ففي القدس حرصوا على تشديد الضغوطات على الأمريكان من أجل طرد أي فكرة من هذا النوع؛ وبذلك تحول خطاب أبي مازن لنص فارغ وبلا أهمية في السياق السياسي.

خلافًا للنظام السياسي، في نظام الأمن دخلوا نفس حالة اليقظة، ازداد القلق في صفوف رجال الاستخبارات ومسؤولي التنسيق والاتصال من أن جهات متطرفة تتم ملاحقتهم لحتى الآن بواسطة أجهزة الامن الفلسطينية، سيفسرون كلام ابو مازن كإطلاق للعنان او تلميحات خفية لتنفيذ هجمات قاتلة.

الخوف أصبح واقعًا في هجوم أودى بحياة زوجين وهز مدينة بأكملها، العمليات الفلسطينية نجحت بالضرب والهروب، على الأقل في تلك المرحلة، من أيدي الشاباك والجيش الإسرائيلي.