Thursday, February 21, 2019
اخر المستجدات

موقع عبري: هذا السبب دفع حماس لتأجيل جولة التصعيد ضد إسرائيل


موقع عبري: هذا السبب دفع حماس لتأجيل جولة التصعيد ضد إسرائيل

| طباعة | خ+ | خ-

تحدث موقع عبري، في تقرير نشره اليوم الأحد، عن عدد من الأسباب، زعم إنها دفعت حركة حماس في قطاع غزة، إلى تأجيل جولة جديدة من التصعيد العسكري مع إسرائيل.

وقال موقع واللا العبري في تقريره إن فتح معبر رفح بالاتفاق مع مصر، والاستمرار في ادخال البضائع والسيطرة على آلية إدخالها وفرض الضرائب عليها وعلى العديد من المنتجات داخل غزة مثل الدخان والوقود والغاز، يدر على حماس مئات الملايين من الدولارات التي تنقلها الحركة لخزائنها.

ووفقا للموقع، فإن هذا السبب دفع حماس لتأجيل جولة المواجهة والتصعيد ضد إسرائيل.

وحذر الموقع من انهيار العملية الاقتصادية لحماس التي تم التوافق عليها مع مصر، المستفيدة هي الأخرى من البضائع التي تنقلها إلى غزة، من خلال الأموال التي تجنيها.

ولفت الموقع العبري إلى أن حركة الجهاد الإسلامي التي تلقت دعوة من القاهرة، ترى كيف حماس “تقتسم الكعكة” لوحدها، وباتت تشكل تحديا داخليا لحماس من خلال الهجمات التي تنفذها ضد إسرائيل. وفق ادعائه.

وأضاف : “تشكل التوترات الداخلية الفلسطينية تحديا للجيش الإسرائيلي الذي يجب أن يكون في حالة تأهب للسيناريوهات التي قد تقع على حين غرة”.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية العامة، قالت أمس السبت، إن جمهورية مصر العربية توصلت الى تفاهمات مع حركة حماس أبرزها فتح معبر رفح لحركة المسافرين في الاتجاهين وزيادة التبادل التجاري.

ونقلت الإذاعة عن مصادر فلسطينية قولها أن هذه التفاهمات حظيت بمباركة من الأمم المتحدة التي طلبت من المصريين تسهيل حركة الأفراد في المعبر وتطوير منطقه تجارية على الحدود.

وجاءت هذه التفاهمات خلال الاجتماع الذي عقد يوم الجمعة الماضي بين رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية ومبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف ووفد المخابرات المصرية في إطار الجهود المبذولة لتثبيت التهدئة.