Tuesday, March 26, 2019
اخر المستجدات

ناهد السباعي عن إلغاء زفافها: استبدلته بجلسة “مساج”!


ناهد السباعي عن إلغاء زفافها: استبدلته بجلسة "مساج"!

| طباعة | خ+ | خ-

اعترفت الفنانة المصرية، ناهد السباعي، لأوّل مرّة، عن بسبب إلغاء حفل زفافها قبل موعده بساعات، مشيرةً، إلى أنّها لم تشعر بالأمان مع زوجها السّابق، رجل الأعمال المصريّ محمد عبد ربه، فأبلغته وعائلتها، ثمّ عائلته بالأمر، قبل أنْ يتمّ حتى لا يكلّفوا أنفسهم.

وقالت ناهد، في تصريحات تلفزيونية: “استبدلت حفل زفافي بجلسة مساج وساونا، لتهدئة أعصابي”، مؤكدًة أنها أغلقت هاتفها وسافرت مع والدتها للخروج من تداعيات الموقف.

وأوضحت، أنّها لم تذهبْ للحفل، قائلًة لنفسها: “محدش هياخد باله”، إلا أنّ العائلتين أقامتا الفرح، ظنًا منهما، أنّها تهدّدهم فقط، بعدم الذّهاب، وستأتي في النهاية.

وتابعت: “وقعت خناقة بيني وبين زوجي، كانت بسيطة، لكنني لم أحس بالأمان بسبب الموقف الذي حدث، والذي لم يكن خلافًا على قائمة المنقولات الزوجية أو الخيانة كما أُشيع”.

واستطردت: “أنا مرتبطة بأهلي وكلابي، ولن أعيش حياة زوجية لن تضيف لي، قراري بإلغاء حفل زفافي كان أكثر قرار صائب اتخذته في حياتي”.

في ذات السّياق، قالت والدتها، المُنتجة المصرية، ناهد فريد شوقي، إنّها سبب ما حدث في هذه القصّة، بدءًا من الخطوبة والزّواج، وصولًا للانفصال وإلغاء حفل الزّفاف، موضّحة، قيامها بالضّغط على ابنتها كونها تريد حفيدًا، وأنّها تخاف عليها.

وأضافتْ في مداخلة هاتفية، خلال استضافة ابنتها في البرنامج، أنّ ابنتها وافقت على الخطوبة، لإرضائها، مؤكدًة، أنّ سبب إلغاء الزّواج “خناقة”، بين ناهد وزوجها، أمامها، وقالت ناهد وقتها: “ماما خط أحمر”.

وتابعت: “كانت الخناقة مع أحد الأشخاص في الشارع، بسبب انقطاع الفستان، وهو ما أصابنا بالخوف، ولأن الشعور بالأمان مهم لابنتي كونها مثل أي فتاة، اتخذنا قرارها بالانفصال”.

يُذكر، أنّ الفنانة المصرية، ناهد السباعي، عقدتْ قرانها على رجل الأعمال المصريّ، محمد عبد ربه، في مسجد محمد علي بالقلعة، يوم 31 أغسطس الماضي، وكان من المقرّر أنْ تقيم حفل الزّفاف، يوم 7 سبتمبر الماضي. المصدر : فوشيا



  •