Monday, December 10, 2018
اخر المستجدات

نتنياهو: أعداؤنا توسلوا لنا من أجل وقف إطلاق النار في غزة


بنيامين نتنياهو

| طباعة | خ+ | خ-

أعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أن أعداء إسرائيل توسلوا من أجل وقف إطلاق النار على قطاع غزة، ورأى أن من وصفهم بأولئك “الأعداء” يدركون ما يمكن أن يحدث.

وفي خطابه في “سديه بوكير”، بمناسبة مرور 45 عاما على وفاة رئيس الحكومة الإسرائيلية الأولى، دافيد بن غوريون، ادعى نتنياهو أن حركة حماس “توسلت” لوقف إطلاق النار. وقال إن “أعداء إسرائيل توسلوا وقف إطلاق النار، وهم يعرفون جيدا لماذا”، على حد تعبيره.

وعلى خلفية اتفاق وقف إطلاق النار مع قطاع غزة، قال نتنياهو، إن بن غوريون اتخذ قرارات مصيرية، كانت في بعض الأحيان مخالفة للرأي السائد وسط الجمهور، مضيفا أنه مع مرور الوقت تبين أن هذه القرارات كانت “صائبة”.

وبحسب بيان صادر عن ديوان رئيس الحكومة قال، أنه لا يمكن إشراك المواطنين الإسرائيليين بقرارات يتوجب على القيادة الإسرائيلية اتخاذها، لافتاً إلى أن هناك أمور تتسم بحساسية معينة لا يمكن الإفصاح عنها.

وأضاف أنه “في القرارات المصيرية في مجال الأمن لا يمكن أن يكون الجمهور شريكا في الاعتبارات الحاسمة التي يجب إخفاؤها عن العدو”.

وتابع أن “القيادة ليست القيام بالأمر السهل، وإنما بالأمر الصائب، حتى لو كان صعبا”، مضيفا أنه “عندما تطلع على تفاصيل سرية لا تستطيع إشراك الجمهور بها، وفي هذه الحالة فإن الجمهور هم سكان الجنوب، وأنا أرى، سوية مع قادة الأجهزة الأمنية، الصورة الشاملة لأمن إسرائيل، والتي لا أستطيع إشراك الجمهور بها”.

وتابع أنه في مجال الأمن فإن “الخفي أكثر من المكشوف”، مضيفا أن “أعداءنا توسلوا لوقف إطلاق النار، وهم يعرفون جيدا لماذا”.

وقال أيضا إنه لا يستطيع أن يقدم أية تفاصيل بشأن الخطط الإسرائيلية، ولكن إسرائيل “هي التي تحدد الشروط والوقت المناسب لها وأمن مواطنيها”.

وشدد على أن “الحكومة تفعل كل شيء من أجل أمن إسرائيل وتعمل بشكل يتحلى بالمسؤولية والرشد على جميع الجبهات”.

وأضاف: “جنودنا يعملون ليل ونهار بشكل علني وفي الخفاء من أجل تعزيز أمن دولتنا. سنواصل القيام بعمليات صائبة علنية وخفية من أجل أمن إسرائيل ومستقبلها”.