Monday, December 10, 2018
اخر المستجدات

نتنياهو يحذر أعداء إسرائيل من أنهم يخاطرون بالدمار


نتنياهو يحذر أعداء إسرائيل من أنهم يخاطرون بالدمار

| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – وكالات: حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، أعداء إسرائيل من أنها لديها الوسائل التي تمكنها من تدميرهم، وذلك في إشارة مبطنة على ما يبدو إلى ترسانتها النووية المفترضة.

وقال نتنياهو خلال حفل لإطلاق اسم الرئيس الإسرائيلي الراحل شمعون بيريس على مفاعل “ديمونة” النووي “هؤلاء الذين يهددون بمحونا يضعون أنفسهم في خطر مماثل، ولن يحققوا هدفهم بأي حال من الأحوال”.

جاءت تصريحات نتنياهو، التي وزعها مكتبه مكتوبة، في وقت تضغط فيه إسرائيل على القوى العالمية لتحذو حذو الولايات المتحدة في الانسحاب من الاتفاق المبرم مع إيران عام 2015 والذي حد من القدرات النووية للجمهورية الإسلامية.

وأكد نتنياهو على أن الاتفاق بين إيران وسوريا “لن يردع” إسرائيل قائلا “نعمل على إحباط التموضع العسكري الإيراني في سوريا. لن نكف عن العمل لتحقيق هذا الهدف، كما لم نكف عن بذل الجهود لإلغاء الاتفاق النووي السيء مع إيران، حتى حينما اعتبر هذا الهدف مستحيلا”.

واستعرض نتنياهو، بحسب بيان مكتبه، الجهود التي تقوم بها إسرائيل على “الصعيدين الدبلوماسي والعسكري” ضد إيران.

وأضاف “على الصعيد الدبلوماسي، شاهدنا أمس الثلاثاء فقط ثمار هذه الضغوط، في تصريحات الرئيس الإيراني الذي قال، إن الكثير من الإيرانيين فقدوا ثقتهم في مستقبل إيران وفي قوتها، بسبب استئناف العقوبات الاقتصادية”.

أما على الصعيد العسكري، فقال نتنياهو، إن الجيش الإسرائيلي “سيواصل العمل بمنتهى الحزم والقوة، ضد المحاولات الإيرانية لنصب قوات وأسلحة متقدمة في سوريا، وأي اتفاق مهما كانت بين سوريا وإيران لن تردعنا، ولن يردعنا أيضا أي تهديد مهما كان”.

وشدد نتنياهو على أنه “من يهدننا بالإبادة، فإنه يعرّض نفسه لخطر مماثل، ولن يحقق غاياته في أي حال من الأحوال، أعداءنا يعلمون جيدا ما الذي نستطيع القيام به، إنهم يعرفون سياستنا، وأن من يحاول النيل منا، سننال منه”.

وأوضح نتنياهو أن التطبيع الذي تقوم به الدول العربية مع إسرائيل، “يحدث أمام أعيننا”، مشيرا إلى أنه “لم يكن من الممكن تخيل حجم هذا التطبيع قبل عدة سنوات”.

ورأى نتنياهو أن التطبيع “يحمل في طياته الأمل بتحقيق السلام”.