Monday, July 24, 2017
اخر المستجدات

نتنياهو يطالب بوتين وترامب بمنطقة عازلة جنوب سوريا


نتنياهو يطالب بوتين وترامب بمنطقة عازلة جنوب سوريا

| طباعة | خ+ | خ-

يمارس رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ضغوطاته على الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من أجل السعي للإعلان عن جنوب سورية المناخمة للجولان المحتل منطقة عازلة ومنزوعة السلاح، بحسب ما تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية، الخميس.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن نتنياهو، أجرى اليوم الخميس، اتصالا هاتفيا مع الرئيس الروسي وتباحث معه حول التطورات بسورية، فيما أفاد المتحدث باسم الكرملين، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، هو من بادر إلى الاتصال بالرئيس بوتين.

وتمحور الحوار بينهما حول الجهود المشتركة لمكافحة ما يسمى بـ”الإرهاب” والتعاون الروسي الإسرائيلي بهذا المجال، كما نوقشت آخر التطورات في الملف السوري والتسوية المرتقبة في الشرق الأوسط.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن صحيفة “التايمز” البريطانية، بأن نتنياهو طرح على خلال مباحثات هاتفية مع بوتين وترامب قضية إقامة منطقة عازلة بجنوب سورية والإعلان عن المناطق المتاخمة لخط وقف إطلاق النار منطقة منزوعة السلاح.

عن الزعامة العالمية: صعود الصين وألمانيا أمام انسحاب الولايات المتحدة
لطالما كانت الولايات المتحدة قوة مبادرة في البحث عن التوجهات المشتركة في ما يتعلق بالقضايا الدولية الكبرى الراهنة المُتداولة في قمم مجموعة العشرين، ولكن هذا لم يحدث الآن.

وحسب المعلومات التي أورتها “التايمز”، الحديث يدور عن منطقة ممتدة على طول 50 كيلومتر شرق الجولان حتى مشارف درعا وصولا إلى بلدة السويداء مع الحدود مع الأردن، وهي المنطقة التي تتواجد في جل المفاوضات بين موسكو وواشنطن.

وتبدي الأوساط الدولية ذات الصلة مخاوفها من أن منطقة عازلة في جنوب سورية برعاية إسرائيلية من شأنه العودة إلى المنطقة العازلة في الجنوب اللبناني، فيما تصر إسرائيل على موقفها الرافض لتعزز النفوذ الإيراني والفصائل المسلحة في المنطقة واستعدادها للتصدي لها.

وسبق أن أكدت مصادر إسرائيلية، إن ن نتنياهو، معني بإقامة مناطق عازلة على حدود إسرائيل مع سورية، وعلى حدود سورية مع الأردن.

وجاء أن نتنياهو معني بأن كل تسوية مستقبلية لإنهاء الحرب في سورية تشتمل على إقامة مناطق عازلة في الجولان على الحدود بين سورية وإسرائيل، وكذلك على الحدود بين سورية والأردن لمنع إقامة قواعد لإيران وحزب الله في هذه المناطق.

وقالت المصادر ذاتها إن نتنياهو طرح ذلك في المحادثات التي أجراها في الأسابيع الأخيرة مع الإدارة الأميركية، ومع جهات دولية أخرى.

وادعى نتنياهو في محادثاته مع جهات دولية أن إقامة قواعد لإيران وحزب الله على الحدود بين سورية وإسرائيل، وعلى الحدود بين سورية والأردن، من شأنه أن يزعزع الاستقرار في المنطقة، ويشكل تهديدا أمنيا سواء على إسرائيل أم على الأردن.

وقال أيضا إن إقامة منطقة عازلة في الجانب السوري من الحدود تمنع إيران وحزب الله من الوصول إلى الخط الحدودي، وتصعب عليهم المبادرة إلى شن هجمات.







  • إعلانات