Tuesday, June 27, 2017
اخر المستجدات

نتنياهو يلتقي بزعماء أفريقيا وينهي الأزمة مع السنغال


نتنياهو يلتقي بزعماء أفريقيا وينهي الأزمة مع السنغال

| طباعة | خ+ | خ-

التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الأحد، بالعديد من زعماء الدول الإفريقية، على هامش أعمال القمة الـ 51 للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إكواس”، التي عقدت في العاصمة الليبيرية، مونروفيا.

ولعل أبرز اللقاءات التي عقدها نتنياهو كانت مع رئيس السنغال ماكي سال، حيث أعلن نتنياهو والرئيس سال في ختام لقائهما عن إنهاء الأزمة بين البلدين، وفق ما أورده موقع (عرب48).

وعقب اللقاء أصدر نتنياهو بيانا على وسائل الإعلام أكد من خلاله أن إسرائيل ستعيد فورا سفيرها إلى السنغال والأخيرة ستدعم الترشح الإسرائيلي لمكانة مراقب في الاتحاد الإفريقي.

كما ستستأنف البلدان مشاريع مشتركة تم تعليقها بعد أن قامت السنغال بتقديم القرار رقم 2334 إلى مجلس الأمن مع نيوزيلاندا.

إضافة لذلك، اتفق الزعيمان على تعاون بين البلدين في مجالي الأمن والزراعة، ووجه نتنياهو دعوة إلى وزير خارجية السنغال للقيام بزيارة إلى إسرائيل تم تعليقها بسبب الأزمة التي اندلعت بين البلدين.

كما والتقى نتنياهو بعد اختتام القمة مع رئيس غانا نانا أكوفو أدو ومع رئيس مالي إبراهيم بوبكر كيتا.

يذكر أن مالي وهي دولة إسلامية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل واتفق نتيناهو وبوبكر على تدفئة العلاقات بين البلدين، بحسب ما أكده ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية.

كما والتقى نتنياهو مع رئيس توغو فاوري إيسوزيمنا غناسينغبي، ومع رئيس غينيا كوناكري ألفا كوندي.

ومن المتوقع أن يلتقي رئيس الحكومة بساعات متأخرة من ليل الأحد، أيضا مع كل من رئيس الرأس الأخضر خورخي كارلوس فونسيكا ومع رئيس ساحل العاج ألاساني أوتارا.

وشارك نتنياهو، في القمة وسط مقاطعة زعماء أفارقة بسبب مشاركته بعد دعوة من رئيسة ليبيريا، إلين سيرليف، وخلال القمة والزيارة أعلن نتنياهو من ليبيريا توقيع عدة اتفاقيات اقتصادية تتعلق بالزراعة والموارد المائية والتجارة والتعليم والصحة والأمن والطاقة وغيرها.

وقال نتنياهو في الكلمة التي القاها في المؤتمر: ”يشرفني كثيراً التواجد هنا اليوم، وأود توجيه الشكر لكم على حسن ضيافتكم وحفاوتكم ودعوتي لإلقاء الكلمة هنا.

لقد كان المجيء إلى هنا وإلى هذه المنظمة في غرب إفريقيا بمثابة حلم فهناك الكثير مما يمكننا القيام به لتحسين حياة مواطنينا’.

وأضاف: “لدي ثقة بإفريقيا وبإمكانياتها الواعدة، سواء في الحاضر وفي المستقبل. فهذه هي قارة تشهد نمواً وتملك أشخاصاً متنوعين وموهوبين”. لذا أعطي أولوية عالية لتوطيد العلاقات بيننا، سواء على المستوى الوطني أو الدولي.

إن ذلك ما يقف وراء كوني أول رئيس حكومة لإسرائيل يزور إفريقيا منذ عشرات السنين.

وتابع: تربط إفريقيا بإسرائيل صلة طبيعية، فتأريخنا مماثل. إن شعوبكم قد رضخوا تحت نير الزعماء الأجانب كما عايشتم حروباً فظيعة ومجازر وأنتم ما زلتم تناضلون للتخلص من أعباء الماضي والمضي قدماً باتجاه المستقبل وتبذلون جهوداً ملهمة في سبيل ذلك.

وبفضل العزم والإيمان، قد نلتم استقلالكم. وضمدتم جروح الماضي ورسمتم مستقبلاً من الأمل لمواطنيكم.

وخلص للقول: لما زرت إفريقيا العام الماضي، فقد شاهدت تلك الموارد بأم عينيّ. وشاهدت التنوع والغناء، الشغف والإنتاجية.

شاهدت المبادرين الأفارقة الشباب ممن ينشئون الشركات التي تستفيد من القوة الكامنة في العصر الرقمي.

إن الأفارقة يمسكون بالمستقبل وإسرائيل تريد الإمساك بالمستقبل معكم. ليست لديكم شريكة أفضل من إسرائيل لتنفيذ تلك المهمة، حيث أن إسرائيل رائدة عالمية في كافة مجالات التكنولوجيا.


  • إعلانات