Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

نتنياهو يلتقي قادة الأمن ثم الكابنيت


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم /غزة

عقد رئيس الحكومة الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو “بعد ظهر اليوم  الثلاثاء اجتماعا أمنيا مقلصا بمشاركة كبار رؤساء الدوائر الأمنية وذلك لمناقشة الأوضاع الأمنية في ظل تصاعد الأحداث والعمليات التي تستهدف إسرائيليين.

وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن هذا الاجتماع يسبق اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابنيت) لبحث عدة خيارات فرض طوق على الضفة الغربية والقرى والأحياء العربية في شرق القدس، واستدعاء المزيد من قوات الاحتياط.

ولفتت إلى أن (الكابنيت) سيجتمع بعد الثالثة قبل العصر “للمصادقة على هذه الإجراءات”.

في سياق متصل، دعا رئيس المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ المجلس الوزاري المصغر إلى اتخاذ إجراءات لمحاربة العمليات الفدائية، “الإرهاب” على حد تعبيره.

وطالب هرتسوغ في تصريح للإذاعة الإسرائيلية العامة الثلاثاء بفرض طوق أمني على الأحياء الفلسطينية ومناطق الاحتكاك في القدس المحتلة، كخطوة أولى.

كما دعا إلى نشر قوات كبيرة من جيش الاحتلال والشرطة، واستدعاء قوات الاحتياط حسب الضرورة.

ورأى “وجوب شن حرب شعواء على المواقع الإسلامية الالكترونية المتشددة، والتصدي للتحريض على شبكات الانترنت، والغاء الزيارات للمسجد الأقصى بصورة مؤقتة”، على حد قوله.

وتأتي هذه الدعوات عقب زيادة عدد عمليات الطعن والدهس وإطلاق النار في القدس المحتلة والداخل اليوم، حيث شهدت المنطقة 5 عمليات نوعية خلال ساعتين.

من جانبه، قال الوزير “نفتالي بينيت” رئيس حزب “البيت اليهودي” إنه سيقترح فرض طوق أمني على التجمعات السكنية الفلسطينية في الضفة الغربية والضفة المحتلة، وإبقاء محاور الطرق مفتوحة أمام حركة الإسرائيليين فقط.

وأضاف بينيت أنه سيقترح هذا في مجلس الأمن الوزاري المصغر اليوم، وسيطالب بهدم منازل الذين يشاركون في العمليات، وليس فقط من تسميهم “اسرائيل” بـ”الملطخة أياديهم بالدماء”.

ودعا إلى تنفيذ حملة اعتقالات إدارية في صفوف قيادة ونشطاء حماس والجناح الشمالي للحركة الاسلامية في البلاد.

كماة دعا رئيس بلدية الاحتلال في القدس المحتلة نير برْكات لفرض طوق أمني على الأحياء الفلسطينية في المدينة.

وطالب السكان اليهود بعدم إستيفاء الحق بالذات وافساح المجال أمام قوات الاحتلال.