Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

نصر الله: الصراع في المنطقة ليس طائفيا


| طباعة | خ+ | خ-

قال حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله، اليوم الاثنين، إن الصراع الحاد في منطقة الشرق الأوسط هو “صراع سياسي” وليس “صراعا مذهبيا بين السنة والشيعة”، مشددا على أن معركة حزبه هي ضد “التكفيريين” وضد إسرائيل وليست ضد السنة.

ورفض نصر الله، في كلمة خلال مجلس إحياء ليلة عاشوراء (العاشر من شهر محرم حسب التقويم الهجري) في الضاحية الجنوبية لبيروت، وحضرها نصر الله بنفسه في أول ظهور علني له منذ شهر تموز الماضي، اعتبار ما يحصل في المنطقة من صراع على أنه “صراع سني شيعي”، معتبرا أن تصوير الصراعات بالمنطقة على أنها مذهبية “خطأ كبير يرتكب بحق المنطقة”.

ونادرا ما يحضر نصرا لله مثل تلك الاحتفالات، وعادة ما يوجه كلمات متلفزة عبر شاشات إلى تلك اللقاءات والمؤتمرات، وكان آخر ظهور علني له في الاحتفال بيوم القدس العالمي في الضاحية الجنوبية ببيروت في تموز الماضي.

واعتبر أن ما يحدث في المنطقة “سيرسم مصير ومستقبل شعوبها”، وقال إنه “صراع سياسي بامتياز”.

وتوجه إلى الشيعة قائلا: “معركتنا هي مع التكفيريين الذين يريدون سحق الجميع ومع إسرائيل، وليست مع الطائفة السنية”، داعيا السنة إلى الحذر والوعي إزاء ما يحدث في المنطقة.

وقال نصر الله “على المسيحيين في المنطقة عدم القول أن ما يحصل لا يعنيهم”.