Tuesday, June 27, 2017
اخر المستجدات

نيوزويك تكشف سيناريو ما بعد عزل ترامب


الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

| طباعة | خ+ | خ-

ماذا يحدث إذا عُزل دونالد ترامب؟ لوجستيات إقصاء الرؤساء من البيت الأبيض”

عنوان تقرير بمجلة نيوزويك الأمريكية حول تداعيات شهادة جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي المعزول أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ.

سواء كنت مؤيدا أو معارضا لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ربما ينتابك الفضول لمعرفة ما هي الخطوات التالية إذا حدثت تلك الخطوة بالفعل؟ ومتى سيترك البيت الأبيَض، وكيف سيتولى نائبه مايك بينس مقاليد الأمور؟

الإجابة المختصرة لذلك “لا نعرف” إذ لا توجد سابقة بتعرض رئيس أمريكي للعزل.

ومن أجل الإطاحة بأي رئيس ينبغي عزله وإدانته في اتهامات مختلفة تتراوح بين الخيانة، والرشوة وغيرها من الجرائم والجنح.

وبحسب الدستور، ينبغي أن يمرر مجلس النواب قرارا بعزل الرئيس، ثم يمثل أمام محاكمة بمجلس الشيوخ مع اشتراط موافقة ثلثي أعضاءه من أجل عزله.

المحاكمة المذكورة يشرف عليها رئيس المحكمة العليا، ومديرين من مجلس النواب.

وخلال المحاكمة، يؤدي مجلس الشيوخ وظيفة هيئة المحلفين.

وإذا صوت ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ على إدانة الرئيس، يعزل رسميا من منصبه.

بيد أن العزل بتلك الطريقة لم يكتمل من قبل في تاريخ الولايات المتحدة.

ورغم أن الرئيسين السابقين أندرو جونسون وبيل كلينتون تعرضا للعزل في مجلس النواب لكنهما نجيا في تصويت مجلس الشيوخ.

واستطردت نيوزويك: “قد نتأمل في ملابسات تنحي الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون لرؤية كيف يمكن أن يسير الجدول الزمني لإقصاء ترامب”.

لكن ينبغي ملاحظة أن ترامب استقال طواعية في أعقاب فضيحة ووترجيت التي حدثت عندما حاول التستر على فضيحة تجسس تتعلق بمقر اللجنة الوطنية الديمقراطية في واشنطن.

ووفقا لتقرير أوردته التايمز فقد أخبر نيكسون نائبه جيرالد فورد عن خطته للتنحي الساعة 11 صباح الثامن من أغسطس 1974 (بالتوقيت الشرقي الأمريكي).

وفي تمام الساعة 2.20 مساء ذات اليوم ، ترددت أنباء أن نيكسون سيلقي خطابا في تلك الليلة.

وفي تمام 7:30 التقى نيكسون مع قادة متعددين من الكونجرس وأعلمهم بقراره.

وفي تمام الساعة 9:01 مساء اليوم المذكور، خرج نيكسون وأعلن أن سيستقيل رسميا في تمام الساعة 11:35 صباح اليوم التالي.

وحلف فورد اليمين في تمام الساعة 12:03 مساء.

وفي التاسع من أغسطس 1974، استقل نيكسون طائرة إلى قاعدة أندروز الجوية، واستقل طائرة اتجهت به إلى موطن رأسه في سان كليمينت بكاليفورنيا.

الزمن الذي انقضى بين إخبار نيكسون للعامة بالتنحي وبين مغادرة منصبه بالفعل كان أقل من 15 ساعة.

الفارق الزمني بين استقالة نيكسون الرسمية وحلف نائبه فورد اليمين لم يزد عن 30 دقيقة.

وفي حالة استعداد ترامب للتنحي، فإن نائبه بينس هو الذي سيتولى مقاليد الأمور.

وكتبت الجارديان الشهر الماضي: “ثمة العديد من الاحتمالات لحدوث المزيد من الأزمات الدستورية في عهد ترامب.

وكتبت الجارديان في وقت سابق: “هل يرفض ترامب الاستقالة حال إدانته؟”.

وفي تقرير سابق، قالت المجلة الأمريكية إن احتمالات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تزايدت بعد الشهادة التي أدلى بها مدير سي آي إيه المعزول جيمس كومي الخميس الماضي أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ.

وأضافت: “المزيد من الأشخاص وضعوا أموالا لصالح رهان احتمال عدم استكمال ترامب السنوات الأربع الأولى من حكمه”.

وأثناء جلسة الاستماع، قال كومي إن ترامب طلب منه إسقاط التحقيق المتعلق بمستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين.

وبالرغم من أن كومي لم يجزم بنتيجة إذا ما كانت ممارسات ترامب كانت تستهدف عرقلة سير العدالة، لكن المدير السابق لـ “إف بي آي” أشار إلى تيقنه من أن روبرت مولر، الذي يشرف حاليا على تحقيق بشأن تآمر محتمل بين حملة ترامب وروسيا سوف يحقق في ذلك الأمر.

يذكر أن عرقلة سير العدالة جريمة فيدرالية، وتهمة تستدعي عزل الرئيس.

ومضت تقول: “المراهنون الذي وضعوا أموالهم يعتقدون بزيادة احتمالات عزل ترامب أو تقديمه استقالته”.

وزادت نسبة المراهنين على عدم استكمال ترامب لمدته وفقا لشركة المراهنات البريطانية “لادبروكس” في أعقاب شهادة كومي.

وتوقع المراهنون أن فرص عدم قدرة ترامب على البقاء حتى 2020 تبلغ حوالي 63 %.

من جانبها، قالت جيسكيا بريديج، المتحدثة باسم شركة لادبروكس: “المقامرون السياسيون بدأوا في الاعتقاد بجدية احتمال رحيل ترامب، وبدأوا في وضع أموال لصالح ذلك”.

وقال مارك كاسوويتز محامي ترامب: “الرئيس لم يطلب أبدا شكلا أو مضمونا وقف التحقيق مع أي شخص، بما في ذلك ادعاء كومي بأنه قال له “فلتدع فلين يذهب إلى حال سبيله”.

وأردف المحامي أن تأكيد كومي بأن ترامب طلب منه الولاء عدة مرات لا يحمل تناقضا مع الحقائق.

ومن أجل نجاح إجراءات العزل، يتطلب ذلك دعم أغلبية في مجلس النواب (أكثر من 50 %)، وثلثي مجلس الشيوخ.

يذكر أن الجمهوريين في الوقت الحالي يسيطرون على كلا المجلسين.

وواجه الرئيسان السابقان ريتشارد نيسكون وبيل كلينتون إجراءات لعزلهما لعرقلة سير العدالة.

وأعلن أل جرين النائب الديمقراطي أنه يعد صياغة مذكرة بنود لعزل ترامب لينظر فيها مجلس النواب.

بيد أن بعض قيادات الحزب الديمقراطي طلبوا من الأعضاء تخفيف الحديث عن عزل الرئيس الأمريكي.

وفي أعقاب شهادة كومي، أصدرت اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري بيانا يدعي أن براءة ترامب باتت واضحة.

رونا رومني ماكدانيال رئيسة اللجنة قالت : “شهادة كومي أثبتت ما نعرفه على امتداد الخط، أن الرئيس ترامب ليس رهن التحقيق، كما لا يوجد دليل على التواطؤ، وكذلك لم يعرقل التحقيق بأي شكل”.


  • إعلانات