Thursday, June 29, 2017
اخر المستجدات

نيويورك تايمز تسخر من دعم قطر للثورات بينما تنتهك حقوق مواطنيها.. الصحيفة تذكر بواقعة طرد قبيلة كاملة


أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

| طباعة | خ+ | خ-

سخرت  صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية من سياسات قطر الداعمة لما عرف بثورات الربيع العربي في الوقت الذي تقوم فيه بانتهاك حقوق العمال الأجانب وبعض مواطنيها.

وأشارت الصحيفة إلى قيام قطر بإلغاء جنسية أكثر من 5000 قطري ينتمون لأسرة محلية بعد اتهامهم بالتورط في انقلاب فاشل ضد أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عام 1996.

وختمت قائلة :”إن محاولات قطر لإظهار نفسها على أنها بطل الإصلاح في العالم العربي تتعارض تمامًا مع طبيعة النظام الحاكم حيث يخضع أكثر من مليوني وافد لحكم أسرة واحدة وهي آل ثاني”.

وتشير الصحيفة بذلك إلى واقعة شهيرة في عام 2004، عندما قررت الدوحة نزع الجنسية عن “فخيذة الغفران” -وهي أحد فروع قبيلة “آل مرة” التي تستوطن قطر تاريخيا-.

وشمل القرار 972 رب أسرة وامتد ليشمل جميع أفراد عائلاتهم بالتبعية والبالغ عددهم 5266 فردا هم عدد أبناء فخيذة “الغفران” بأكملها.

وتبعت تلك القرارات إجراءات حكومية بفصلهم من أعمالهم ومطالبتهم بتسليم المساكن التي يقيمون فيها كمواطنين وحرمانهم من جميع امتيازات المواطنة من علاج وتعليم وكهرباء وماء وأعمال تجارية، ومطالبتهم عن طريق الجهات الأمنية المختلفة بتصحيح أوضاعهم كمواطنين غير قطريين.

وتعود جذور أسباب الواقعة إلى 1996 بعد استيلاء الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني على الحكم من والده، حينها حاول الأب استعادة حكمه بمعاونة بعض الأفراد من ضباط الجيش والشرطة، ولكن الفشل كان من نصيب تلك المحاولة.

بعدها اتهمت السلطات “الفخيذة” بالتحريض والتخطيط لها باعتبار أن عددًا كبيرًا من المشاركين فيها من الضباط كانوا من أبنائها، في حين برأت ساحة آخرين من أبناء القبائل الأخرى لأسباب اجتماعية أو لقرابتهم لمسؤولين.


  • إعلانات