Wednesday, October 18, 2017
اخر المستجدات

هآرتس: ترامب سيفعل كل شيء للحفاظ على بقاء السلطة الفلسطينية


عباس وترامب

| طباعة | خ+ | خ-

أشارت صحيفة “هآرتس” العبرية الى ما اسمته الكابوس الكبير الذي  يعيشه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تجاه التغير الكبير في سياسات الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اليوم الأحد، انه يتعين على نتنياهو  أن يكون خائفا مما قد يفعله ترامب حال رفض الأول التعاون معه في محاولته للتوصل إلى اتفاق سلام تاريخي”.

وشددت الصحيفة العبرية على  إن “الإدارة الأميركية الحالية ستفعل كل شيء للحفاظ على بقاء السلطة الفلسطينية ومؤسسات قوية من أجل مصلحة الأمن القومي في المنطقة”.

وتقول الصحيفة “عند النظر في العلاقة التي بنيت بين الإدارة الأميركية الجديدة والقيادة الفلسطينية في رام الله، يمكننا أن نرى أن القاسم المشترك الرئيسي الذي يبرز في هذا الصدد هو الأمن”.

مشيرةً إلى زيارة رئيس جهاز المخابرات ماجد فرج إلى واشنطن وعقده لقاءات مع مسؤولين كبار في أجهزة الأمن الأميركية، الأمر الذي دفع مدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو لزيارة رام الله.

واضافت الصحيفة ان الفلسطينيين تساءلوا أمام الإدارة الأميركية حول الفراغ الذي ستتركه في حال انهارت السلطة الفلسطينية وما يمكن أن يجري على الساحة الداخلية والخارجية وتأثير ذلك على استقرار المنطقة، مقابل تعزيز مواقف إيران وحلفائها.

واوضحت أن القيادة الفلسطينية تحاول خلق وضع جديد يتم فيه التوصل إلى اتفاق سياسي لا يعتمد على بادرة حسن نية والتضامن معها بقدر ما أن تكون شريكة إستراتيجية بدونها لا يمكن للأمن القومي في المنطقة أن يستقر.

وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب سيسير على طريقة أسلافه بشأن القضية الفلسطينية وسيحاول التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي.

ونوهت الصحيفة إلى أن سياسات ترامب ونظرته إلى واقع المنطقة بات يتغير على عكس ما ظهر فيه من قبل وبات يدعم حلولا سياسية منها حل الدولتين لشعبين.

وكان البيت الابيض استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الثالث من ايار/مايو الحالي وذلك  في محاولة لاحياء جهود السلام مع اسرائيل.

وسبق زيارة الرئيس الى واشنطن وصول اللواء ماجد فرج وصائب عريقات حيث عقدوا لقاءات مكثفة ومطولة مع الجانب الامريكي .