Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

هذا الرجل ساعد شركتي “ياهو” و”آبل” على الازدهار والنمو وجمع 7 مليارات دولار… كيف؟


| طباعة | خ+ | خ-

لتصبح أي شركة تكنولوجية عصرية قوة عظمى في مجال، يجب بذل جهود هائلة على مستوى مراكز البيانات. وهذا أمر يعرفه سكوت نوتبوم تمام المعرفة. فهو ساعد شركة ياهو ما بين الأعوام 2005 و2011 على الارتقاء من 22 ألف خادم إلى 350 ألف خادم عالميًا. ثم انتقل إلى شركة آبل ليساعدها في تنقيح بنيتها التحتية لمراكز البيانات بحيث تتمكن من دعم خدماتها المتنامية مثل Siri وiCloud.

في العام 2013، ترك نوتبوم الشركة ليؤسس شركته الخاصة، LitBit. وأعلنت الشركة عن جولة تمويل تشارك فيها عدة شركات مقابل الاطلاع على ثمرة الجهود السرية التي بذلتها شركة LitBit طوال الأعوام الثلاثة الأخيرة: نظام تشغيل متوافق مع كل الأنظمة الذكية يترجم لغتها، أيًا كانت، إلى لغة عصرية عامة.

وفي هذا الصدد، يشرح نوتبوم أن الأنظمة القديمة والحديثة لا تتكلم اللغة نفسها. على سبيل المثال، لتوصيل نظام تكييف متصل وقديم، قد تحتاج إلى استخدام جهاز متصل يعمل بالطلب الهاتفي. وهذا الأمر صعب ومكلف. ويضيف: هذه الأنظمة مصممة لتلقى كما هي إلى الأبد، من دون تغيير. إنها معزولة تماماً عن بعضها البعض. بالتالي، تصبح مهمة قسم تكنولوجيا المعلومات بإدارتها، من دون محاولة أتمتتها حتى، بغاية الصعوبة.

هنا يبرز دور نظام التشغيل الذي ابتكرته شركة LitBit ويحمل اسم RhythmOS. وهو يوفر ثلاثة تطبيقات يمكن استخدامها: Maestro، وهو نظام يسهّل برمجة عمليات الأتمتة المخصصة للأجهزة المتصلة؛ وVitals، لإنشاء تنبيهات وإعدادات مخصصة؛ وIntellect لمعاينة بياناتك وتحليلها.

ولا يسهّل هذا النظام توصيل المعدات المتصلة بمزيد من الفعالية، بل يفتح المجال أمام الأشخاص غير الفنيين للبدء باستخدام هذه الأنظمة. وهذا أمر بالغ الأهمية مع التنامي الحاصل حالياً في استخدام الأجهزة الذكية، ما يمهّد لثورة في هذا المجال.وكالات