Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

هذا هو السر وراء ارتداء زوكربيرغ التي شيرت نفسه


| طباعة | خ+ | خ-

خلال أول جلسة حوار علني يجريها مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فايسبوك بنظام السؤال والجواب، ألقي عليه سؤال حظي باهتمام الكثيرين، وهو لم يحرص على الظهور بالتي  نفسه طوال الوقت؟ ولمن لا يلاحظ ذلك الأمر، فله أن يعرف أن زوكربيرغ يرتدي التي شيرت نفسه الرمادي اللون في معظم المناسبات العامة التي يحضرها.

وبينما توقع كثيرون أن يستمعوا الى إجابة مرحة، فقد رد زوكربيرغ بإجابة جادة للغاية، بعيداً عن أي مراوغات أو ما شابه، حيث أوضح قائلاً : أنا أريد بالفعل أن أصفي ذهني بحيث لا أتخذ سوى القليل من القرارات الخاصة بأي شيء سوى تقديم أفضل ما لدي لخدمة هذا المجتمع. وأنا أمتلك في حقيقة الأمر عدة تي شيرتات مماثلة.

وأشار زوكربيرغ إلى أن القرارات الصغيرة التي من بينها اختيار ما يمكن ارتداؤه أو ما يمكن تناوله في وجبة الافطار قد تكون عملية مرهقة ومستنزفة للطاقة، وأنه لا يريد أن يضيع أي وقت في اتخاذ مثل هذه القرارات التي يعتبرها غير ذي قيمة في حياته.

وتابع زوكربيرغ حديثه بالقول :أنا أشغل مثل هذا الموقع المحظوظ في واقع الأمر، حيث أستيقظ في صباح كل يوم وأبدأ في المساعدة لتقديم الخدمة لأكثر من مليار شخص. وأشعر أني لا أقوم بالمهمة المنوط بي القيام بها إذا أضعت أيا من طاقتي على أشياء لا يمكن وصفها سوى بأنها سخيفة أو تافهة عن حياتي الخاصة.

وأضاف زوكربيرغ أن هناك أشخاصا مؤثرين آخرين، مثل مؤسس أبل الراحل ستيف جوبز أو الرئيس باراك أوباما، يطبقون النظرية نفسها في ما يتعلق باختيار ملابسهم. وسبق لجوبز أن أخبر كاتب السير الذاتية، والتر ايساكسون، أنه يريد أن يحث كل موظفي أبل على ارتداء السترة نفسها، بما يعكس ميله الى نظرية زوكربيرغ.