Thursday, November 15, 2018
اخر المستجدات

هكذا عقب قادة الاحتلال على احتمالية الحرب في غزة!


هكذا عقب قادة الاحتلال على احتمالية الحرب في غزة!

| طباعة | خ+ | خ-

بعد تلقي وزراء الكابينت الإسرائيلية رسالة تفيد بإلغاء اجتماع الكابينت الاسرائيلي الخاص بغزة، أكدت مصادر مقربة من الكابينت الاسرائيلي بأن رئيس حكومة الاحتلال “بنيامين نتنياهو” لا يريد الاتجاه نحو حرب عنيفة على قطاع غزة، لأنه يريد الاستمرار بمشروع الوساطة الدولية من أجل إكمال المحادثات مع حركة حماس لتهدئة الوضع.

كما أشار ما يسمى وزير الأمن في حكومة الإحتلال “جلعاد أردان” إلى أنه يفضل الوصول إلى إتفاق تهدئة مع حماس في حال لم يؤثر ذلك على الوضع الأمني لهم، ولا يجبر حكومة الاحتلال على شن حملة عسكرية واسعة على قطاع غزة.

وقال “أردان” :” على أية حال، نحن اليوم قريبين من شن حملة عسكرية واسعة على قطاع غزة، والعودة إلى سياسة القتل لمطلقي البالونات الحارقة في قطاع غزة”، على حد قوله.

أما وزير التعليم المتطرف في حكومة الاحتلال “نفتالي بينت” فقد شجع قوات الاحتلال على قتل المتظاهرين في مظاهرات مسيرة العودة السلمية من أجل استعادة حكومة الاحتلال السيطرة على المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، على حد زعمه.

وشاركته الرأي وزيرة العدل في حكومة الإحتلال “إيليت شاكيد” التي طالبت بضرورة الرد العسكري و إبادة الفلسطينيين العزل، بزعم أنهم يطلقون البالونات والطائرات الحارقة.

في حين أشار وزير قوات الاحتلال “أفيغدور ليبرمان” إلى أن المحادثات مع حركة حماس لا تتعلق بالترتيبات والهدوء، إنما بعودة الأمور إلى وضعها قبل بدء مسيرات العودة السلمية.

و أشارت مصادر أخرى إلى أن هناك احتمالية كبيرة إلى الإتفاق على شن حملة عسكرية كبيرة على قطاع غزة، خاصة في الوقت الذي تزعم فيه قوات الاحتلال سقوط صاروخ في منطقة بئر السبع.