Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

هل بدأت روسيا غاراتها الجوية في سوريا؟


| طباعة | خ+ | خ-

قال ناشطون سوريون إن طائرات حربية سورية شنت نحو 12 غارة على مدينة الرقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية وذلك في هجوم كبير غير مألوف أن تشنه القوات الحكومية على منطقة يستهدفها تحالف تقوده الولايات المتحدة.

وقالت جماعة (الرقة تذبح بصمت) وهي جماعة للناشطين في حسابها على تويتر إن “طيران النظام” شن أكثر من 12 غارة في المدينة وهي قاعدة كبيرة للدولة الإسلامية وذكرت ثمانية أهداف.

وأضافت أن الغارات أسفرت عن سقوط “عدد من الشهداء والجرحى”.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات يعتقد أنها تابعة للجيش السوري شنت 11 غارة جوية على الأقل، فيما لم تذكر وسائل الاعلام السورية الرسمية شيئا عن الغارات.

ويرجح مراقبون أن تكون الطائرات التي نفذت الغارات هي طائرات روسية، بعد تصريحات لمصدر عسكري سوري اليوم الخميس قال فيه إن الجيش السوري بدأ في الآونة الأخيرة استخدام أنواع جديدة من الأسلحة الجوية والأرضية المقدمة من روسيا، فيما يمثل تأكيد للدعم الروسي المتنامي لدمشق الذي شكل مصدر قلق للولايات المتحدة.

ووصف المصدر الأسلحة بأنها ذات فعالية ودقة عالية. وقال إن الجيش بدأ استخدامها خلال الأسابيع القليلة الماضية بعد أن تدرب على استخدامها في سوريا في الشهور الأخيرة.

وقال المصدر ردا على سؤال بشأن الدعم العسكري الروسي لسوريا “يتم تقديم أسلحة جديدة وأنواع جديدة من السلاح. يتلقى الجيش السوري تدريبا على استخدام هذه الأسلحة. في الحقيقة بدأ الجيش باستخدام بعض هذه الأنواع.”.

وتابع “الأسلحة ذات فعالية كبيرة ودقيقة للغاية وتصيب الأهداف بدقة” مضيفا “يمكننا القول إنها أسلحة على أنواعها سواء كانت جوية أو برية.”

ورفض المصدر إعطاء المزيد من التفاصيل بشأن الأسلحة.

وإلى جانب الإمدادات العسكرية الروسية للجيش السوري تزيد موسكو من عدد قواتها البرية في سوريا التي سقط في حربها الأهلية على مدى أربع سنوات نحو 250 ألف قتيل.

وبعد مواجهة الجيش السوري مشكلة في الموارد البشرية خسرت الحكومة السورية سيطرتها هذا العام على مناطق في شمال غرب البلاد وجنوب غربها ووسطها لصالح مجموعات عديدة بينها تنظيم الدولة الإسلامية وغيره من الفصائل المسلحة المعارضة لها والتي تخوض قتالا للإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وقال مسؤولون أمريكيون يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تعرّفت على عدد قليل من طائرات الهليكوبتر الروسية في أحد المطارات العسكرية السورية فيما شكل أحدث إضافة لما تعتقد واشنطن أنه زيادة ملحوظة في القوة العسكرية الروسية في البلاد.

وقال أحد المسؤولين إنّه تم التعرف على أربع طائرات هليكوبتر بينها طائرات حربية على الرغم من أنه لم يتضح متى وصلت الطائرات إلى هناك.

وقال مسؤولون أمريكيون إن روسيا ترسل رحلتي شحن جويتين عسكريتين في اليوم إلى قاعدة جوية في مدينة اللاذقية على الساحل السوري الذي تسيطر عليه الحكومة السورية.

وقالت تقديرات أمريكية إن روسيا قد أرسلت نحو 200 فرد من مشاة البحرية ودبابات ومدفعية وغيرها من المعدات إلى مطار عسكري على مقربة من اللاذقية.