Tuesday, September 25, 2018
اخر المستجدات

هل تؤثر “حرب التصريحات” بين الحريري وقاسم سليماني على تشكيل الحكومة اللبنانية؟


هل تؤثر "حرب التصريحات" بين الحريري وقاسم سليماني على تشكيل الحكومة اللبنانية؟

| طباعة | خ+ | خ-

وسط توقعات بتشكيل الحكومة اللبنانية بعد انتهاء عطلة عيد الفطر، وطغيان أجواء إيجابيّة ورغبة جامحة لدى جميع الفرقاء بتسريع وتيرة التشكيل أكثر ما يمكن، أكّد رئيس الحكومة سعد الحريري أنّه مع “الإسراع في التشكيل دون التسرّع، فقد باتت الأمور اليوم واضحة لدى الجميع”.

وأضاف أنّه سيتحاور مع الفرقاء السياسيين ويضع النقاط على الحروف، من دون أن يدخل في التسميات، قائلاً إنّ “المغلف” الذي وضعه في عهدة رئيس الجمهورية يتضمن “تصوراً حول الحصص وليس الأسماء” في إطار حكومة من 30 وزيراً.

وفي إطار حديثه عن تشكيل الحكومة، ردّ الحريري على كلام صَدَر عن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الذي اعتبر أنّ “حزب الله” لديه 74 نائباً في البرلمان اللبناني، فأجاب بالقول: “إذا كان المقصود أنّ كتلة التيار الوطني الحر هي من ضمن هذه الحسابات، فأعتقد أننا تخطينا هذا الموضوع. ولا أرغب في الرد على هذا الكلام، ولكن من المؤسف أن يصدر هذا المنطق عن دولة نود أن تربطنا بها علاقات”.

وفي المقابل، أكّد رئيس الوزراء المكلّف أنّ “التدخل في الشأن الداخلي اللبناني أمر لا يصب في مصلحة إيران ولا لبنان ولا دول المنطقة، كما أنه إذا خسر البعض في العراق لا يمكنه أن يظهر وكأنه يحقق انتصارات في أماكن أخرى”.

وتعليقاً على هذا الكلام، أكّد المحلل وأستاذ القانون العام في جامعة بيروت العربية، الدكتور علي مراد، أنّه “ما من ربط مباشر بين نتيجة الانتخابات العراقية وتشكيل الحكومة في لبنان، حتّى بالمشهد الإقليمي”، واعتبر أنّ “التداخل أدق من ذلك بقليل”، بالنظر إلى وجود نوع من التسوية في هذا الموقع على المستوى الإقليمي، وهي توفّر غطاء للبنان، على حد تعبيره.

ويعتقد مراد، أنّ ردّ سعد الحريري جاء في إطار التجاذبات التي نعرفها جيّداً في لبنان، بمعنى أنّه اليوم، كانت طريقة كلام قاسم سليماني تقتضي ردّاً من سعد الحريري، ما حثّ هذا الأخير على الرد ضمن هذا الإطار.

وفي مطلق الأحوال، اعتبر الدكتور مراد، في تعليق أدلى به لموقع “إرم نيوز”، أنّ “هذا الخطاب بحدّ ذاته من قاسم سليماني ربّما يزيد الضغوط الممارَسة على سعد الحريري من حلفائه الإقليميين لعدم تقديم تنازلات كبيرة على صعيد تشكيل الحكومة”.

بيد أنه اعتبر -أيضاً- أن التوازنات واضحة في لبنان، وأنّ هذا التصريح لن يؤثر بشكل دراماتيكي على تأجيل تشكيل الحكومة، إذ إن تشكيل الحكومة يتخلله عمل داخلي كبير جداً، إضافة إلى العوامل الخارجيّة.