Monday, July 24, 2017
اخر المستجدات

هل يعلن هنية عن حل اللجنة الإدارية في خطابه؟


اسماعيل هنية

اسماعيل هنية

| طباعة | خ+ | خ-

من المتوقع أن يلقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اليوم خطابا، هاما يوضح به الكثير من القضايا التي تهم الشارع الفلسطيني.حسب ما ذكرت مصادر مقربة من الحركة

وفي ظل هذا الخطاب طرح تساؤل هل يمكن أن يعلن هنية عن حل اللجنة الإدارية التى شكلتها حماس مؤخرا لإدارة قطاع غزة .

وقال الكاتب والمحلل السياسي هانى المصرى مدير المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات “مسارات” في تدوينه له عبر صفحته الشخصية بشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، إذا أراد هنية أن يعلن حل اللجنة الإدارية اليوم، كما تواردت الأنباء ،مقابل شراكة كاملة بالمنظمة والسلطة، علية أن يرفق ذلك باستعداد حقيقي لتخلي حماس عن سيطرتها الانفرادية على قطاع غزة، والا يكون الإعلان مجرد سحب الذرائع من الرئيس وتحميله المسؤولية لتبرير المضي بالانقسام وتحويله إلى انفصال.

بينما عقب الكاتب والمحلل السياسي مصطفي إبراهيم في توقعات له حول الخطاب وفق ما نشره على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الإجتماعي قائلا:” على الرغم من المفاوضات عبر الوساطات بين الرئيس وحماس بعد تفاهماتها مع دحلان، حماس لن تقدم على حل اللجنة الإدارية من دون ضمانات حقيقية من الرئيس عباس، والغاء القرارات غير المسبوقة، فحماس تخشى ان يتكرر الوضع مع حكومة الوفاق الوطني وتبقى القضايا المختلف عليها جامدة وتصبح حماس معلقة .

وكان الكاتب والباحث السياسي الفلسطيني ابراهيم المدهون قد كشف أن هنية سيلقي خطابا يوضح الكثير من التفاصيل بالاضافة لاستراتيجيات ورؤية الحركة القادمة”، موضحا بان “هذا هو الخطاب الاول من نوعه بعد انتخابات حماس الاخيرة، وايضا الخطاب الاول بعد تسلم هنية منصب رئاسة الحركة.”

وقال المدهون “انه يعتقد بان ابو العبد (هنية) سيوصل رسائل مهمة داخلية وخارجية واقليمية وسيجيب عن الاسئلة الرئيسة.”

وكان رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس خالد مشعل قد أعلن في مايو/ أيار الماضي، فوز إسماعيل هنية برئاسة المكتب خلفاً له بعد الانتخابات الداخلية التي جرت منذ بداية العام الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن مشعل يشغل منصب رئاسة المكتب السياسي منذ العام 1996، ولا تتيح النظم الداخلية للحركة له الترشح مجدداً.

وأضاف المدهون، في تدوينه له عبر صفحته الشخصية بشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، :”لا اعتقد ان حماس ستقبل باي حديث مع الرئيس عباس قبل ان يتراجع عن جميع خطواته الاخيرة. ويعيد الكهرباء لغزة ويتوقف عن خصم رواتب الموظفين, ويسمح بالتحويلات العلاجية وغيرها “.

مواصلا حديثه، وحل اللجنة الإدارية غير مطروح طالما حكومة الوفاق لا تقوم بمسؤلياتها وتتنصل من واجباتها تجاه القطاع.

يذكر أن اللجنة الإدارية وفق ما اعلنته حماس مسبقا، تتكون من 7 أعضاء ويرأسها عبد السلام صيام، وأعضائها ليسوا وزراء ولا مجلس وزراء ولا بديلا عن الحكومة التوافق، وإنما هي حالة اضطرارية مؤقتة للتنسيق بين الوزارات بغزة في ظل غياب حكومة التوافق”.

وأن من مهمات هذه اللجنة تذليل كافة المهام للتوحيد بين غزة والضفة اداريا وماليا وسياسيا، لافته الى أنه فور قيام حكومة التوافق الوطني بمهماتها فلا حاجة لهذه اللجنة.

واعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، تشكيل حركة حماس لجنة لإدارة شؤون قطاع غزة، تعميق للانقسام، مهددا “باتخاذ خطوات عملية لمجابهة هذا التحرك السلبي الخطير”.

وكانت حكومة الوفاق الوطني، دعت حركة حماس، للعدول عن توجهها الذي أعلنت عنه حول إيجاد صيغة إدارية تتلاءم مع الواقع في القطاع.







  • إعلانات