Saturday, April 21, 2018
اخر المستجدات

هنية: مسيرة العودة حققت أهدافا استراتيجية عديدة


هنية: مسيرة العودة حققت أهدافا استراتيجية عديدة

| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن الشعب الفلسطيني يخوض اليوم معركته على كل الجبهات من أجل الاستقلال الوطني ومن أجل مواجهة الفصل العنصري.

وفي خطاب له خلال مهرجان أقيم، مساء اليوم الإثنين، بمخيم العودة شرق مدينة غزة، قال هنية الذي أشاد بنضالات (مهاتما غاندي ومارتين لوثر كينغ ونيلسون مانديلا) إن “شعبنا الفلسطيني في مقدمة الشعوب التي تقاتل من أجل الحرية والعودة والكرامة.”

وأضاف “غزة التي حاصروها وجوعوها وتآمروا عليها من أجل أن تنتفض في وجه المقاومة وأن ترفع الراية البيضاء، ها هي تخرج من تحت الأنقاض بشبابها وشاباتها بكبارها وصغارها لتنتفض في وجه المحاصرين والمحتلين”.

وقال هنية خلال المهرجان الذي شهد افتتاح “نُصب العودة” الذي تزين بصور (مهاتما غاندي ومارتين لوثر كينغ ونيلسون مانديلا) إن “غزة اليوم بمسيرة العودة وكسر الحصار وشعبنا في كل أماكن تواجده يعلنون عن تمزيق مرحلة سياسية كاملة، ويبدأون مرحلة سياسية جديدة ويطوون صفحة الظلم والمفاوضات العبثية والتنسيق الأمني”.

وتابع :”غزة تدخل مرحلة جديدة من المقاومة السلمية والشعبية خلال هذه المسيرة المباركة” مضيفا بالقول “رغم أننا في الجمعة الثانية من مسيرة العودة وكسر الحصار، نقول أن هذه المسيرة السلمية حققت أهدافا استراتيجية على رأسها أنها أعادت قضيتنا الفلسطينية إلى واجهة الاهتمام الدولي.”

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس شدد قائلا :” إن غزة من خلال مسيرة العودة وكسر الحصار تعيد قضيتنا إلى مربعها الأول، هي قضية سياسية، قضية شعب شرد من أرضه، قضية شعب يريد الاستقلال، ويريد أن يعود إلى أرضه ووطنه.”

واعتبر أن “مسيرة العودة أفشلت محاولات البعض المتاجرة بالقضية الفلسطينية وأعادت قضية اللاجئين وحق العودة إلى الصدارة.”

هنية جدد التأكيد على التمسك بالوحدة الوطنية قائلا :”سنظل أوفياء للوحدة الفلسطينية التي تمثلت في مسيرة العودة، والذي يريد أن يتخلى عن غزة، فغزة اليوم تقول أنها لن تتخلى عن الضفة والقدس وعن قضية فلسطين”.

وأضاف “إن الذي يعيش حياة ملوثة لا يستطيع أن يستوعب أن هناك بشر أنقياء؛ إننا نؤكد اليوم على أننا سنستمر في مسيرة العودة وكسر الحصار حتى تحقق أهدافها، سنستمر يوما بعد يوم وجمعة بعد الأخرى حتى تصل إلى الذروة في 15 مايو.”

وأكد هنية على أن مسيرة العودة هي مسيرة سلمية قائلا “أرجو من كل الفصائل وكل أبناء شعبنا أن يتفهموا مقتضى هذه المسيرة وهذه المرحلة”.

هنية أشار إلى أن هناك من خططوا لتخرج الجماهير المشاركة في مسيرة العودة ضد حماس وقال “لكن غزة بشبابها ونساءها ورجالها واعية وتعرف من يحاصرها ويعذبها وسنستمر في مسيرة العودة حتى تحقق أهدافها..”

وقال هنية “لقد دشنا مرحلة سياسية جديدة، وعلى القيادة أن تكون على مستوى هذا الحدث، والقيادة التي لا تعبر عن مشاعر شعبها ليست جديرة بهذه القيادة.”

وأضاف “أقول لكل من يحاول الالتفاف على مطالب المسيرة أن شعبنا لن يقبل ذلك، وأي قيادة تتماشى مع أي التفاف على هذه المطالب ستلفظها الجماهير، ونحن لا يمكن أن نكون إلا مع جماهير شعبنا”.