Tuesday, January 22, 2019
اخر المستجدات

هيا ندك عروش الطغيان


شاكر فريد حسن

| طباعة | خ+ | خ-

هنا ولدت يا صبار
ويا زيتون
كم أوجعني التشرد
والتهجير
حاصرني القهر من كل الجهات
وبكيت كثيرًا كالأطفال
فأنا ابن الفقر والحرمان
انتمي لمملكة الصعاليك
والمقهورين
وبغير فكر الفقراء لن أؤمن
ولن أقنع
وللسلاطين لا أخضع
ولن أركع
أنا ابن يعرب
وابن كنعان
جذوري ممتدة عميقًا
كالسنديان
أكفر بكل الملوك
والأمراء
وأدك عروش الزناة
وكلي أمل وإيمان
أن العتمة ستتبدد وتزول
عن وطني
وعن كل الأوطان
عن غزة ورام الله
عن صبرا وصيدا
عن اليرموك
وعين الحلوة
عن بيروت
ودمشق
وبغداد
وعن عواصم الردة
السجن في وطني
صار مدرسة
والثكنة العسكرية
جامعة
فلن ينبلج فجر
ولن ينبت الورد
يا زيتون
ولن يرفرف طائر الحرية
دون رايات الكفاح
لنخلع ثوب الاحزان
ونشعلها ثورة حمراء
تدك كل عروش الظلم
والقهر والطغيان
يا من تتاجرون بدماء
الانسان
ويسرقون قوت الجياع
وخبز الكادحين والفقراء
ويطاردون المفكرين والعلماء
وتسجنون أصحاب القلم
وكل الشرفاء الانقياء

بقلم: شاكر فريد حسن