Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

واشنطن بوست: نهاية ترامب اقتربت وإدراته قادرة على معاقبة بن سلمان


واشنطن بوست: نهاية ترامب اقتربت وإدراته قادرة على معاقبة بن سلمان

| طباعة | خ+ | خ-

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يبالغ في إعطاء أهمية للسعودية التي تحصل من الولايات المتحدة على أكثر مما تقدمه لها.

وأضافت أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لديه سجل سام من التهور وإدارة ترامب لا تحتاجه، مشيرة إلى أن الأخير اقترب كثيراً من حافة الهاوية مرات كثيرة وفي النهاية سقط فيها.

ورأت أن ترامب مخطئ حيال إعطاء السعودية قيمة لأنها كانت أكثر من عديمة الجدوى في العمل ضد إيران.

الصحيفة أشارت إلى أنه من غير الواضح موعد نهاية مستقبل ترامب السياسي لكنه اقترب مع انتهاء الانتخابات النصفية.

ورأت أن إضعاف ولي العهد السعودي قد يزيد الاستقرار في السعودية خصوصاً وفي المنطقة عموماً، لافتة إلى أنه لا يمكن لإدارة ترامب إجبار محمد بن سلمان على التنحي لكنها بالتأكيد قادرة على معاقبته.

كما رأت الصحيفة أن الفشل في الحدّ من سلوك إبن سلمان قد يؤدي إلى اعتماده المزيد من السلوك المدمر، مشيرة إلى أن الأخير سحر الغرب بالحديث عن الاصلاحات الدينية والاقتصادية لكنه ألحق أضراراً هائلة بهذه القضايا.

وتناولت “واشنطن بوست” قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي فقالت إن إبن سلمان أسكت صحافياً مؤثراً أيّد أهدافه بينما كان ينتقد أساليبه.

وتابعت أن ولي العهد السعودي سجن عشرات السعوديين الذين يدعمون الإصلاح بما في ذلك نساء دافعن عن الحق في القيادة.

وأشارت إلى أن تدخل محمد إبن سلمان في اليمن أدى إلى كارثة إنسانية هناك في الوقت الذي تعزز فيه موقف إيران.

“واشنطن بوست” لفتت إلى أنه لا وجود كبيراً للسعودية في سوريا في حين أن لطهران وجوداً عسكرياً كبيراً لها هناك.

الكونغرس يبلور جملة ردود لمنع استثناء بن سلمان من قضية خاشقجي

وفي السياق، أعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي السيناتور الجمهوري بوب كوركر أنه وزملاءه ينظرون في بلورة جملة من الردود لتعزيز الضغط على الموقف الأميركي إذا جرى استثناء ولي العهد السعودي من المسؤولية في تقرير الإدارة عن قتل الصحافي جمال خاشقجي.

بدوره دعا السيناتور الديمقراطي الأميركي رون وايدن مسؤولي أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى نشر ملخص للنتائج التي توصلوا إليها بشأن قتل خاشقجي.

ودعا وايدن رؤساء أجهزة الاستخبارات إلى تقديم تقييم علني للشعب الأميركي والكونغرس عمن أمر بقتل خاشقجي.