Wednesday, March 20, 2019
اخر المستجدات

والد الكساسبة لـ”داعش”: إفراجكم عن معاذ سيحظى بتقدير العشائر الأردنية والفلسطينية


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / وكالات

وجه صافي الكساسبة، والد الطيار الأردني المحتجز لدى تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، معاذ الكساسبة، نداء إلى التنظيم، دعاهم فيه إلى “العفو” عنه.

جاء ذلك أمام تجمع أبناء محافظة الكرك (جنوب)، التي ينحدر منها الكساسبة، في ديوان أهالي الكرك بمنطقة دابوق غربي عمان، قرب قصر الملك، عبد الله الثاني، بعد انتهاء المهلة التي منحها “داعش” للأردن من أجل إتمام صفقة تبادل بين السجينة ساجدة الريشاوي، مع غروب شمس يوم الخميس في العراق (14:31 تغ).

وأضاف الكساسبة مخاطباً تنظيم داعش “العفو من شيم المسلمين.. وعفوكم عن أخيكم المسلم معاذ سيحظى برد فعل إيجابي وتقدير لكم من العشائر الأردنية والفلسطينية”.

واحتشد أقارب الطيار في الديوان على رأسهم أعضاء في مجلس النواب “الغرفة الأولى للبرلمان” ينتمون لمدينة الطيار ومنهم رئيس مجلس النواب الأسبق عبد الهادي المجالي والنائبين مصطفى الرواشدة ومازن الضلاعين.

وهتف العشرات من أقارب الطيار مطالبين بانسحاب الأردن من التحالف الدولي الذي تشارك به دول عربية لمحاربة “داعش” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني أكد أن بلاده تريد ضمانات بأن الطيار في سلاح الجو الملكي الأردني الأسير لدى تنظيم داعش معاذ الكساسبة، مازال على قيد الحياة قبل عقد صفقة تبادل مع التنظيم.

وأضاف المومني خلال مؤتمر صحافي عقده بدار رئاسة الوزراء في العاصمة الأردنية عمان وحضره مراسل الأناضول عصر الخميس، إن ساجدة الريشاوي مازالت في الأردن.

وأكد وجود اتصالات وتنسيق مشترك مع “الأصدقاء اليابانيين” ضمن جهود متكاملة لمحاولة إطلاق سراح الرهينة الياباني.

والريشاوي معتقلة لدى السلطات الأردنية ومحكوم عليها بالإعدام بعد أن فشلت في تفجير نفسها في 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2005، ضمن سلسلة تفجيرات وقعت بثلاثة فنادق بالعاصمة عمان، خلفت عشرات القتلى والجرحى في الأحداث المعروفة باسم “الأربعاء الأسود”.

وأعلن تنظيم داعش في 24 ديسمبر/ كانون الأول الماضي اعتقال الكساسبة بعد إسقاط طائرته، قرب مدينة الرقة السورية، ونشر موالون للتنظيم صورا له على مواقع التواصل الاجتماعي.