Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

وزيرة إسرائيلية تهاجم خطة ترامب للسلام وتصفها بـ “مضيعة للوقت”


وزيرة إسرائيلية تهاجم خطة ترامب للسلام وتصفها بـ "مضيعة للوقت"

إيليت شاكيد

| طباعة | خ+ | خ-

اعتبرت ما تعرف بوزيرة العدل في حكومة الاحتلال الإسرائيلية “إيليت شاكيد” أن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المنتظرة للسلام مع الفلسطينيين هي “مضيعة للوقت”.

وقالت في مؤتمر نظمته صحيفة “جيروزاليم بوست” الأربعاء، “أعتقد أن الفجوة بين الاحتلال والفلسطينيين أكبر بكثير من أن يتم ردمها”.

ولدى سؤالها عن رأيها في مبادرة السلام التي يتوقع أن يكشف عنها ترامب خلال الأسابيع أو الأشهر المقبلة ردت شاكيد بالقول “أعتقد شخصيا أنها مضيعة للوقت”.

وتنتمي شاكيد إلى حزب “البيت اليهودي” اليميني المتشدد، الذي يعد مكونا أساسيا في حكومة بنيامين نتنياهو الائتلافية.

وبينما أعربت عن تشاؤمها بشأن فرص السلام مع الفلسطينيين في الوقت الحالي، أكدت أنها ستتعامل بشكل منفتح مع الخطة الأمريكية، حيث صرحت “رغم أنني أريد السلام كغيري، إلا أنني أكثر واقعية وأدرك استحالة ذلك في الوقت الراهن.. ومع ذلك، فلننتظر ما الذي ستقدمه الولايات المتحدة”.

ويعارض عدد من أعضاء الحزب، بمن فيهم شاكيد، علنا حل الدولتين كخيار لإنهاء النزاع الفلسطيني – “الإسرائيلي”.

وتعهد الفلسطينيون بالوقوف في وجه خطة سلام ترامب المرتقبة وقطعوا العلاقات مع إدارته بعد قراره في ديسمبر نقل سفارة بلاده إلى القدس وإعلانها عاصمة مزعومة للاحتلال.