Saturday, April 21, 2018
اخر المستجدات

يديعوت : إسرائيل متيقنة من أن إيران سترد وتخشى تزويد روسيا لسوريا بصواريخ متطورة


| طباعة | خ+ | خ-

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أنه يسود التقدير في إسرائيل بأن الأضرار التي لحقت بمنظومة الأسلحة الكيميائية لدى الأسد، نتيجة للهجوم الأمريكي – البريطاني – الفرنسي، ضئيلة، وأن الجيش السوري تمكن من الاستعداد المسبق للهجوم. كما تعتقد المصادر الإسرائيلية أن أنظمة الدفاع السورية نجحت في اعتراض عدد من الصواريخ الأمريكية.

وقالت الصحيفة ان المؤسسة الأمنية الاسرائيلية تتعقب العدو الرئيسي – إيران – ويحاول مسؤولو الاستخبارات فهم ما إذا كان الإيرانيون سينفذون تهديدهم، بالرد على الهجوم المنسوب إلى إسرائيل في المطارT4. ويسود التقييم في إسرائيل أن الإيرانيين سيردون على الهجوم، لكنهم لم يقرروا بعد طريقة الرد.

واضافت :الضربة التي تعرض لها الإيرانيون أضرت بشكل كبير بمحاولاتهم لتأسيس قوة جوية على الأراضي السورية. ويقول مسؤول أمني رفيع المستوى إن الردع الإسرائيلي في مواجهة إيران أقوى بكثير مما يظهر للجمهور العام.

كما أن التصريحات، التي أدلى بها مسؤولون إسرائيليون بارزون مفادها أن ردا إيرانيا كبيرا سيقود إلى سقوط الأسد، استوعبت بشكل جيد في طهران، لأن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو ووزير الأمن، أفيغدور ليبرمان يصران على منع التوطيد الإيراني في سوريا، ولذلك تدرس إيران طابع الرد.

وتابعت : لذلك، يجب النظر إلى توقيت الإعلان الإسرائيلي، بأن الطائرة الإيرانية غير المأهولة، كانت تحمل متفجرات وكان الغرض منها القيام بعملية تخريبية في إسرائيل، يدخل في هذا السياق. لقد توصل الجيش الإسرائيلي إلى هذا الاستنتاج على أساس تحليل للطائرة وفحص شظاياها. وأوضح الجيش الإسرائيلي أن الطائرة كانت تحت المراقبة ولم تشكل أي خطر.

وقالت الصحيفة : لكن إسرائيل قلقة من أمرين: الأول هو الخروج السريع للأميركيين من سوريا بعد الهجوم، بمعنى لقد قمنا بعملنا ويمكننا أن نذهب، والثاني هو إعلان وزير الدفاع الروسي أنه سيبيع أنظمة دفاعية متقدمة من طراز S-300 إلى سوريا.

وكشفت : هذه الأنظمة موجودة في سوريا حاليا، ولكن في أيدي الروس ولا يجري تفعيلها ضد طائرات سلاح الجو. وإذا وصلت هذه الأنظمة إلى الأسد، فإنها ستعرقل بشكل كبير حرية إسرائيل في التحرك. وهذا سيضع إسرائيل في مأزق – هل يتم مهاجمة هذه الأنظمة قبل أن تبدأ سوريا بتفعيلها؟.