Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

10 مليون من 650 مليون ستدفعها الصحة للمستشفيات الخاصة!


| طباعة | خ+ | خ-

“لم اتمكن من دخول غرفة العمليات، لاجراء العملية، الا بعد أن اتصلت بمدير شركة التوريدات الطبية، والطلب منه شخصياً بتزويدنا ببعض المستلزمات الهامة لاجراء العملية، وبعد نقاش طويل، وافق على توفير طلبنا”.

هذا ما سمعته من أحد الاطباء الجراحين داخل مستشفى غير حكومي في مدينة الخليل، ولدى سؤالي عن السبب في تدخله والطلب بنفسه من الشركة أن تقوم بتزويده بتلك المستلزمات؟ قال: لا يوجد نقود لدى إدارة المستشفى، وانا شخصياً لم اتلق راتبي بشكل كامل من المستشفى منذ 4 شهور”.

الأزمة المالية التي تعيشها مستشفيات الخليل، دفعت بالموظفين في مستشفيي الميزان التخصصي والأهلي للاضراب احجاجاً على عدم تلقيهم لرواتبهم منذ أشهر بشكل كامل.

وبعد سؤال المسؤولين عن مستشفيات الخليل الخاصة والأهلية – الاهلي، الميزان التخصصي، الهلال الاحمر الفلسطيني- تبين بأن وزارة الصحة الفلسطينية مدانة لهذه المستشفيات بنحو 96 مليون شيكل.

الدكتور نظام نجيب رئيس اتحاد المستشفيات الخاصة والأهلية في فلسطين، أوضح بأن المبالغ المتراكمة على وزارة الصحة للمستشفيات تقدر بنحو 650 مليون شيكل.

وأضاف “هناك مستشفيات قامت شركات التوريد الطبية بالحجز على أموالها، ومستشفيات أخرى لم تعد قادرة على سداد فوائد قروضها للبنوك، وإضراب للموظفين، كل هذه الاسباب تشكل عبئاً ثقيلاً على استمرار عمل العديد من المستشفيات الخاصة والأهلية في فلسطين سواء كان في الضفة الغربية أو في قطاع غزة”.

يقول رئيس اتحاد المستشفيات في فلسطين: “العشرات من فواتير المستشفيات الخاصة والأهلية والتي تم ارسالها لوزارة الصحة تم تدقيقها من قبل لجانها المختصة، وتم تدقيق 450 مليون شيكل، ومن حق المستشفيات الحصول على هذا المبلغ”.

450 مليون شيكل تم تدقيقها من أصل 650 مليون، هذا يعني بأن وزارة الصحة ستقوم بصرف المبلغ أو نصفه أو ثلثه على أقل تقدير، لكن ما سيتم صرفه خلال الايام القادمة بحسب معلوماتنا لن يتعد مبلغ 10 مليون شيكل سيتم توزيعها على المستشفيات.

وأضاف الدكتور نجيب:” من خلال حوارنا مع وزارة الصحة، سمعنا بان الحكومة ستخصص لنا مبلغ 50 مليون دولار كجزء من ديونها، لكن المفاجئة أنها ستقوم بدفع 10 أو 15 مليون شيكل من ديونها للمستشفيات، وهذا لن يحل الأزمة التي نعيشها”.

رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، والذي سيزور مستشفى الخليل الحكومي والمستشفى الاهلي بمدينة الخليل، قد يقدم بعض المسكنات والوعودات للمستشفيات الخاصة بأن حكومته ستعمل على دفع ديونها للمستشفيات خلال الفترة القادمة.

وبالعودة الى الطبيب الجراح، فقال:” على رئيس الوزراء ان يقوم بعملية جراحية عاجلة لانقاذ المستشفيات الخاصة والأهلية، فمرض شح المال قد أصابها بالشلل وهي ليست بحاجة الى مسكنات، ويجب ضخ الاموال الى شرايينها لكي تعود للعمل في جديد”.